اقتصاد

ملايين الروس يحلُّون بأكادير والصويرة

متابعة

وجه المجلس التنسيقي للمنظمات والمواطنين الروس في المغرب، والتمثيلية التجارية لروسيا في المغرب، دعوة للمواطنين الروسيين، من أجل الإقبال على السياحة في المغرب بدل أوروبا، ليصبح الوجهة الرئيسية للراغبين في السياحة خارج البلاد في وقت قريب، ناقلين عن مصادر دبلوماسية مغربية، استعداد الخطوط الملكية المغربية لإطلاق خط جوي أسبوعي ثالث نحو موسكو، واستعداد ناقل جوي آخر، لإطلاق خط جوي مباشر يربط روسيا بمدن الصويرة وأكادير.

وقالت روسيا عبر ممثلها في المغرب، في حديثه لوكالة الأنباء الروسية، إن التبادل التجاري المغربي الروسي ارتفع مع نهاية سنة 2021 بنسبة 42 ٪ إلى 1.6 مليار دولار أمريكي، وهي نسبة تبقي على المغرب “الشريك التجاري الأهم لروسيا في إفريقيا”.

وأضاف “تظهر الصادرات الروسية إلى المغرب اتجاها إيجابيا واثقا. ففي عام 2021 نمت بنسبة 60٪، وهذا هو أفضل مؤشر بين جميع دول القارة.” كما ارتفعت الواردات من المغرب في نهاية العام بنسبة 11٪ وبلغ الميزان الإيجابي للتجارة الثنائية 778.4 مليون دولار، و بالإضافة إلى النمو المتوقع في حصة قيمة المواد الخام، ولا سيما المواد الكيميائية والبتروكيماويات والمعادن، فقد احتلت المنتجات عالية التقنية حصة كبيرة في الصادرات الروسية. وزادت شحنات المركبات التجارية من روسيا إلى المغرب 6 مرات ، والمنتجات الغذائية ، وكذلك منتجات تضاعفت صادراتها 3 مرات. في عام 2021 ، وتم تصدير اللحم البقري والعسل الروسي إلى المغرب لأول مرة.

وتفاءل المتحدث الروسي، بظهور سلع روسية جديدة في الأسواق المغربية ضمن صادراتها للمغرب سنة 2021، وهي الغازات البترولية والمحروقات الغازية، ومحركات الاحتراق الداخلي، ومستحضرات التجميل ومعدات تحضير التبغ، والآلات الكهربائية والميكانيكية المنزلية، كما بشر بزيادة متوقعة في المشاريع الروسية المغربية المشتركة سنة 2022، متوقعا ارتفاع الشركات الروسية الصغيرة والمتوسطة الحجم في السوق المغربية.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى