جهويات

تارودانت .. عارضة وملتمس موجه لوزير الداخلية والديوان الملكي بسبب تصاميم التعمير

”..عدد التصاميم المسموح بها لكل مهندس معماري، بحيث لا يتجاوز عددها 10 تصاميم في الشهر”، كان هذا نص القرار الصادر عن المجلس الجهوي لهيئة المهندسين المعماريين بجهة الجنوب، والذي خلف ضررا كبير ادى كل راغب في بناء او تشييد أو إعادة تهيئة تصميم منزله بإقليم تارودانت.

هذا القرار الذي أضحى مطية لتشجيع البناء العشوائي بالإقليم نظرا إلى كون الإقليم لا يضم سوى 3 مهندسين معمارين والذين يتواجد مقر مكاتبهم بإقليم اكادير، بالإضافة إلى ان معظمهم يفضل قبول التصاميم الكبرى على حساب المنازل الصغر، دونا على انهم اضطروا للرفع من تكاليف التصاميم لتغطية مصاريفهم ومستلزماتهم. ليبقى الضحية الاول والأخير هو المواطن البسيط خصوصا وان الإقليم يضم 89 جماعة وبها كم هائل من المناطق النائية.

هذا الوضع دفع ببعض المتضررين لرفع شكاوي وملتمسات لعدد من المؤسسات المنتخبة والجهات المسؤولة بل تم طرح سؤال كتابي على طاولة وزيرة الاسكان المنصوري فاطمة الزهراء، لكن لحدود الساعة لا شيء تغير حسب المتضرريين، مما سيدفعهم إلى توقيع عارضة وإعادة توجيهها إلى وزيرة الاسكان ووزير الداخلية والديوان الملكي طلبا في رفع الضرر وتجاوز هذه المعضلة التي تأرق مواطني إقليم تارودانت.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى