تقنية

علماء يتوصلون إلى حبوب “منع حمل” للرجال “دون آثار جانبية”

أعلن فريق علماء تطوير حبوب منع حمل للذكور فعالة بنسبة 99% لدى الفئران، دون آثار جانبية ظاهرة، مع إمكانية اختبارها على الرجال نهاية العام الجاري، في خطوة إيجابية على صعيد تطوير وسائل منع الحمل الخاصة بالذكور التي لطالما حصرت في الواقي الذكري وقطع القناة المنوية، كوسيلتين وحيدتين معترف بهما طبيا، وفق ما نقلت فرانس برس عن الباحثين المشاركين في الدراسة.

ويعتمد عمل حبوب منع الحمل للنساء على الهرمونات التي تعطل الدورة الشهرية، ولطالما حاول الباحثون تطوير نظير لها للذكور بالعمل على هرمون الذكورة، إلا أن جميع التجارب رافقتها آثار جانبية غير مرغوب بها.

ولتطوير حبة غير هرمونية، استهدف الباحثون في معهد الأستاذة غوندا جورج بجامعة مينيسوتا الأميركية، “بروتينة” هي مستقبل حمض “الريتينويك ألفا”، الذي يلعب دورا مهما في تكوين الحيوانات المنوية، حيث يحتاج الحمض إلى مستقبلات محددة للعمل.

لذا طور الباحثون مركبا يمنع عمل المستقبلات أطلقوا عليه YCT529، وبعد إعطائه للفئران لمدة 4 أسابيع، وجدوا أنه نجح في تقليص إنتاج الحيوانات المنوية بشكل كبير وكان فعالا بنسبة 99% في منع الحمل، مع عدم ملاحظة أي آثار جانبية، وبعد 6 أسابيع من التوقف عن تناوله، تمكنت الفئران من التكاثر مرة أخرى.

وقالت الأستاذة الجامعية غوندا جورج، إن الفريق الذي تموله معاهد الصحة الأميركية ومبادرة “منع الحمل للرجال” غير الربحية، يعمل مع شركة “علاجات يور تشويس” لبدء التجارب السريرية في النصف الثاني من عام 2022.

الحرة

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى