منوعات

اعترافات صلاح عبد السلام وبعض من تفاصيل التحقيق معه

حقائق24 متابعة

أفادت محطة (في.آر.تي) التلفزيونية البلجيكية العامة الخميس المنصرم إن صلاح عبد السلام المشتبه بضلوعه في هجمات باريس الذي اعتقل الأسبوع الماضي كان يخطط لهجمات متعددة بإطلاق النار وتفجيرات انتحارية في بروكسل على غرار الهجمات التي وقعت في باريس في نوفمبر تشرين الثاني.
وقالت المحطة دون أن تذكر مصادر إن المحققين يعتقدون أن عبد السلام ورجلين آخرين- اعتقل أحدهما معه يوم الجمعة- خططوا لاستخدام بنادق ومسدسات للتسبب في وقوع عدد كبير من الإصابات البشرية في بروكسل بينما كان آخرون سيفجرون أنفسهم.
وأضافت المحطة بعد يومين من مقتل ما لا يقل عن 31 شخصا في هجمات انتحارية في مطار ومترو بروكسل “كان الإرهابيون يخططون لنفس السيناريو الذي نفذ في باريس.. إلا أنه فشل جزئيا.”

وبحسب تسريبات للصحف الفرنسية والبلجيكية، عن المحققين مع صلاح عبد السلام، فإن الأخير أكد أنه لم يكن يعلم شيء عن تفجيرات باتاكلان، أو العناصر المشاركة فيها، سوى أن عبد الحميد أباعود هو المخطط والمدبر لها، حسبما جاء في موقع “20 مينوت” الفرنسى صباح الجمعة.

من جهة أخرى أفادت ذات المصادر، أن عبد السلام اعترف بتخطيطه لتفجير نفسه في “ستاد دو فرانس” نوفمبر الماضي، وأنه قام باستئجار سيارات وغرف في مختلف الفنادق بفرنسا، وكان من المفترض أن يقوم بتفجير نفسه وسط الجماهير، ولكنه هرب ولم يكمل هذه العملية ولم يدخل المبنى نهائيا.

بالمقابل أنكر صلاح عبد السلام، علمه بما كان سوف يفعله شقيقه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى