منوعات

ماء العينين : أخنوش يبيع لنا المحروقات بأثمنة خيالية في محطاته ويبكي معنا في البرلمان بصفته رئيسا للحكومة

متابعة

قالت آمنة ماء العينين القيادية في حزب “العدالة والتنمية” إن “المكلفين بالكوتشينغ لدى رئيس الحكومة، أقنعوه أنه يستحيل أن يسمعه الناس إلا إذا تكلم عن العدالة والتنمية، لذلك حاول أن يشرب لبن السباع وأن يتلُوَ بنبرة أرادها أن تكون سياسية، ما كُتب له بالدارجة مهاجما البيجيدي”.

وجاء كلام ماء العينين في تدوينة لها على فايسبوك، عنونتها ب ” أخنوش والبداية الخاطئة لتعلم السياسة”، انتقدت فيه أخنوش الذي هاجم حزب “العدالة والتنمية” أمس الاثنين في الجلسة الشهرية لمساءلة رئيس الحكومة بمجلس النواب، وحمله مسؤولية ارتفاع أسعار المحروقات، وعدم تأمين مخزون استراتيجي من هذه المادة الحيوية.

وأضافت ” أخنوش واع تمام الوعي أن هناك آلة ضخمة لا يحركها إلا الهجوم على العدالة والتنمية، حتى لو كان في موقع المعارضة بمجموعة نيابية أرادوا أن تكون صغيرة من حيث الحجم، لكن امتدادها السياسي ظل متجاوزا لما توقعوه من حدود، وهو ما يفسر انفعال رئيس حكومة الذي عرفه المغاربة باردا سياسيا، حاضرا ومتفاعلا ماليا واستثماريا حتى تربع على عرش لائحة فوربس لأثرياء المغرب الذي يقول عنه أنه بدون موارد.”

وتابعت ” رئيس الحكومة يعرف أن ملايينه لم تفلح في إقناع الآلة التي بدأت تصدأ، وكل ذلك الطابور الخامس الذي أصابه الكسل بالتطبيل لمنجزاته الوهمية بالحماس الذي يريده، ما سيعيد تنشيط السمفونية هو انتقاد العدالة والتنمية”.

وزادت ” ما فيها باس غير أن كَتَبة رئيس الحكومة أوقعوا المسكين في تناقضات لا قبل له بها، فقد هاجم حكومة العدالة والتنمية بسبب رفع الدعم عن المحروقات، وعاد ليؤكد بنفسه أن الدولة لا إمكانيات لها لإعادة الدعم وأن الميزانية ستكون مثقوبة (بتعبيره)”.

 

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى