منوعات

سيدي إفني .. مهنيو مراكب الصيد يطالبون بحقهم في الاستفادة من “السويلكات” ويحضرون لأشكال احتجاج

رحال الأنصاري

عاد ملف إقصاء عدد من مراكب الصيد التقليدي بسيدي إفني من صيد السردين( السويلكات) إلى الواجهة مرة أخرى بعد أكثر من سنتين من إقصاء مجموعة من مراكب الصيد التقليدي بسيدي، خاصة وأن غالبية المقصيين من أبناء سيدي إفني ـ أيت باعمران.

وأوضح إبراهيم الحر الكاتب الاقليمي لنقابة المهنية “المنظمة الديمقراطية للصيد البحري التقليدي” بسيدي إفني، لموقع “حقائق 24“، أن تفجر الملف من جديد بسبب صراع بين الهيئة النقابية المهنية والإدارة الوصية، ممثلة في مندوبية الصيد البحري، للبحث عن حل يعالج المشكل القائم المتراكم لسنوات، حيث أجمع المهنيون على أن مطلبهم الأساس إدراج مراكب أبناء المنطقة في لائحة صيد أسماك السردين ( السويلكات )”.

ونبه الكاتب الإقليمي للنقابة إلى أن ابراهيم الحر الكاتب الاقليمي لنقابة المنظمة الديمقراطية للصيد البحري التقليدي بسيدي إفني أن “الصيادين والمهنيين سيستمرون في المطالبة بحقوقنا المشروعة بجميع الطرق النضالية في إطار القانون. كما أننا بصدد الإعداد لعريضة باسم الساكنة وهيئات المجتمع المدني والجالية البعمرانية بالخارج في حال إذا لم نتوصل لحل عمر طويلا”.

وأوضح الحر، أن “عملية صيد السردين عن طريق السويلكات توفر مناصب شغل ثابتة لعدد كبير من أبناء المنطقة، مما يوفر لهم، ولأسرهم دخلا ماديا قارا بحكم أنهم يشتغلون بشكل مستمر دونما انقطاع، وعلى مدار السنة”.

وزاد موضحا: نحن أبناء المنطقة وممارسون في مجال الصيد التقليدي بميناء سيدي إفني نستوفي كافة الشروط المطلوبة للاستفادة من هذا النوع من الصيد أسوة بباقي المستفيدين الذين يعتبرون وافدين على المنطقة وليسوا من ساكنتها الأصليين، ونحن لا مانع لنا في هذا الأمر إلا الإستفادة مثلهم من ثرواتنا البحرية”.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى