حوادث

العثور على رجل وزوجته مقتولين داخل منزلهما بالجديدة

عثر يوم أمس الاثنين على جثتي رجل وأمرأته داخل منزلهما بدوار “الحراريين” التابع لجماعة أولاد عيسى بإقليم الجديدة.

وظهرت آثار ذبح على جثتي الهالكين مما يرجح فرضية تعرضهما للقتل.

ويرجح أن يكون ارتكاب هذه الجريمة البشعة بدافع السرقة، سيما وأن بعض المصادر تتحدث عن حصول الهالك على مبلغ مالي مهم نظير بيعه بقعة أرضية فلاحية.

وكان الهالك يشتغل قيد حياته في قطاع التعليم قبل أن يحال على التقاعد ويقرر الانتقال إلى البادية لممارسة الأنشطة الفلاحية.

هذا، وفور إشعارها، انتقلت إلى مسرح النازلة، الفرقة الترابية للدرك الملكي بمركز سيدي بوزيد، حيث أجرى المحققون، بحضور كبار المسؤولين لدى القيادة الجهوية للدرك الملكي للجديدة، المعاينات والتحريات الميدانية، وتم انتداب سيارة إسعاف، نقلت جثتي الضحيتين إلى المركز الاستشفائي الإقليمي للجديدة، حيث جرى إيداعهما في مستودع حفظ الأموات، لإخضاعهما للتشريح الطبي، في إطار البحث القضائي الذي أمرت بإجرائه النيابة العامة المختصة لدى استئنافية الجديدة.

وقد دخل على الخط في هذه الجريمة المزدوجة، عناصر المركز القضائي المعروف اختصارا بال”بي جي” (les fins limiers).

 

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى