جهويات

الدورة الرابعة للمعرض الوطني للكبار بآسفي تحت شعار ” سلسلة الكبار آفاق واعدة ”

تحتضن مدينة آسفي في الفترة الممتدة ما بين 27 و 31 ماي الجاري فعاليات المعرض الوطني لنبتة الكبار في دورته الثالثة المنظم من طرف الجمعية الإقليمية لمنتجي الكبار بآسفي.

المعرض ينعقد بشراكة مع عمالة آسفي والمديرية الإقليمية للفلاحة،والذي أخد له هاته الدورة شعار” سلسلة الكبار آفاق واعدة “،بحيث ستحتضن فعالياته الساحة المتواجد بفضاء كارتينغ عند مدخل مدينة آسفي في الطريق الرئيسية الرابطة بين آسفي والبيضاء .

و سيعرف المعرض الوطني للكبار بآسفي هذا مجموعة من الأنشطة الفكرية والثقافية والفنية موازية منها لقاء مع الدكتور جمال الصقلي يوم الجمعة 27 ماي 2022 التاسعة مساء بمدينة الثقافة والفنون بآسفي وعروضا للفروسية.
و يذكر أن المغرب أول بلد منتج ومصدر لنبات «الكبار»، حيث يساهم بثلثي الإنتاج الدولي ،وتبلغ صادرات المغرب من نبات الكبار حسب إحصائيات رسمية ما بين 12 ألفا و14 ألف طن سنويا، بقيمة مالية تقدر بحوالي 250 مليون درهم سنويا.

كما يساهم الكبّار بنسبة 10 في المائة من قيمة الصادرات المغربية من المصبرات ذات الأصل النباتي،إذ يعد إقليم آسفي من الأقاليم السباقة لزراعة الكبار بطرق عصرية والحاصل على علامة الجودة المميزة لكبار آسفي، بحيث إنه ونظرا للأهمية السوسيو- اقتصادية التي تحتلها زراعة الكبار في المنظومة الفلاحية،فإنه يعتبر مصدر دخل مهم للساكنة وخاصة النساء، علما أن هذه الزراعة يمكن أن تشغل أكثر من 450 يوم عمل في الهكتار أي ما يعادل 1.5 مليون يوم عمل على مساحة 7000 هكتار المتواجدة باقليم أسفي.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى