منوعات

حفل توقيع ديوان ” شرارات كامنة ” للشاعر عبد الرحمان بكري

بوطهير عزيزة

نظم مجلس إدارة الصالون الادبي مجمع الخوت بشراكة مع جمعية أنا وطني للثقافة والفن والبيئة وجمعية السلام المحمدي للتنمية البشرية مساء اليوم 21ماي الجاري، بالمركب الثقافي ، الاجتماعي والتربوي الموحدين بالحي المحمدي الدارالبيضاء ،نشاطا أدبيا شعريا بمناسبة توقيع ديوان ” شرارات كامنة ” للشاعر عبدالرحمن بكري ، بحضور متقفين وأساتذة باحثين ومهتمين واعلامين.

وافتتح الحفل بكلمة ترحيبة من طرف محمد الزاوي و التي رحب من خلالها بالحضور الكريم المهتم و المولوع بعشق الكلمة الهادفة ، الذي حج من مختلف المدن المغربية، مؤكدا على أن الثقافة و التواصل بين المبدعين هي المفتاح الاسمى للابداع و لانتشار الوعي مما ينتج عن ذلك مجتمع مبدع مثقف.

وقد شارك الناقد نور حنيف أبوشامة للديوان من خلال سيميائية الرفض في شرارات كامنة ، والناقد الأستاذ رحال الادريسي من خلال مقاربة قوة الكلمة في شرارات كامنة.ليسلطا الضوء على المعايير الشعرية ودلالاتها الفكرية ، الفلسفيةوالبلاغية الأكثر أهمية في تناسبها مع ظاهرة ملامح الرمزية في إشكالياتها العميقة التي يؤسس لها الشاعر عبدالرحمن بكري.

وتميزت الفقرة الثانية من الحفل عرفت قراءات شعرية و زجلية استمتع بها الحاضرون وخاصة منهم ابناء الحي المحمدي : سعيد بناجي، نوال مشموم ، سناء مطر ، عبدالله عطارد ، سلطان عبدو الجاسمي، عبدإلاه متوكل..

كما تم تكريم شخصيات كان لها الفضل في ظهور الكثير من الشخصيات الى ساحة الفن كالحاج العيدي الزيداني .

و في نهاية الحفل أبى الشاعر عبد الرحمن بكري الا أن يتحف مسامع الحضوربقصيدة شعرية تحت عنوان ” أبتاه” كإهداء منه للجمهور الحاضر .

وفي الختام كانت مشاركة الشاب حمزة كمسك موسيقي تخللته تصفيقات وتهاليل دينية رائعة .

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى