وطنية

إعتقال رئيس مصلحة شؤون الهجرة و الأجانب التابع لقسم الاستعلامات العامة بفاس

حقائق24

أفادت مصادر مطلعة ل “حقائق24” ،ان عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية و بمواكبة شخصية من المدير العام للأمن الوطني عبداللطيف الحموشي،تمكنوا من فك لغز خطير،يتعلق بتجاوزات و تلاعبات بمصلحة شؤون الهجرة و الأجانب التابع لقسم الاستعلامات العامة بفاس.

 

و أضافت المصادر ذاتها،أن رجال الحموشي اعتقلوا رئيس مصلحة الهجرة و الأجانب و الذي سبق و أن أحيل على التقاعد،غير انه ظل يزاول مهامه في ظروف غامضة،و تضاربت الآراء حول من قال أنه كان يساهم و يقدم الدعم للمسؤولين الجدد رغم تقاعده،فيما ذهب آخرون إلى أن انه كان يشتغل تحت طائلة التمديد الذي تمنحه الإدارة.

و في نفس السياق،علم ان رئيس مصلحة شؤون الهجرة و الأجانب،ينتظر ان يحال اليوم  الاثنين على أنضار العدالة بفاس،بعد ان قضى ساعات  بمكاتب الفرقة الوطنية،فيما وجهت له تهما خطيرا تتعلق في التلاعب في بطائق الإقامة التي تمنح للمهاجرين الشرعيين،وخاصة منهم الطلبة الأفارقة.

و علم،ان الرئيس السابق لمصلحة الأجانب بقسم الاستعلامات العامة،ينتظر ان يسقط معه رؤوساء أخرين،فيما يتم التداول في الكواليس،الاستماع إلى مجموعة من الأفراد و كذلك إلى مسؤولين آخرين استقدموا إلى الأبحاث القضائية رغم إحالتهم على التقاعد في الشهور الأخيرة.

يذكر،ان روح المواطنة التي يمتاز بها المدير العام للأمن الوطني عبداللطيف الحموشي،سبقها قرار عزل والي امن فاس السابق نور الدين السنوني،و أرغم على طلب التقاعد النسبي ،وترك البذلة و السلاح الوظيفي و الذهاب إلى سبيل حاله،مع الابتعاد نهائيا عن مرافق الأمن.

و في انتظار ما ستحمله بيانات المديرية العامة للأمن الوطني،حول العاصفة التطهيرية التي ضربت ولاية أمن فاس،بعد ان قرر مديرها العام توجيه حملة ناجحة الى مختلف المرافق لولاية امن طنجة أسقطت عدة رؤوس،فيما أحيل آخرون على مناطق نائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى