الجريمة والعقاب

اعتقال مُعنّف الفتاة ” لبنى “

تفاعلت مصالح الأمن الوطني، بسرعة وجدية كبيرة، مع شريط فيديو منشور على مواقع التواصل الاجتماعي، يوثق لاعتداء خطير يرتكبه شخص في مواجهة سيدة داخل محل تجاري بمدينة برشيد، حيث بادرت بإشعار النيابة العامة المختصة، وتنفيذ تعليماتها بشأن فتح بحث قضائي بخصوص الجرائم التي يوثقها الشريط المنشور.

وقد مكنت الأبحاث والتحريات المنجزة من توقيف المشتبه فيه المتورط في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، البالغ من العمر 23 سنة وهو من ذوي السوابق القضائية، كما تم تحصيل شكاية السيدة التي كانت ضحية الاحتجاز والضرب والجرح العمديين من طرف المشتبه فيه.

وقد تم الاحتفاظ بمرتكب هذه الأفعال الإجرامية تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي أمرت به النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف ، للكشف عن دوافع وملابسات ارتكابه لهذه الجرائم، وكذا تحديد جميع الأفعال الإجرامية المنسوبة إليه.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي، مساء الثلاثاء، بمقطع فيديو ظهرت فيه فتاة تدعى لبنى وهي تتعرض للعنف الجسدي على يد أحد الشبان.
الفيديو الذي جرى تداوله على نطاق واسع، أثار جدلا واسعا بعدما كشفت الضحية أن الشخص الذي عنفها حر طليق بعد خروجه بكفالة، ما دفع بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي إلى إطلاق حملة تحت وسم “كلنا لبنى”، مطالبين بمعاقبة الجاني على أفعاله “الاجرامية”.

 

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى