جهويات

افتتاح الدورة الرابعة من المعرض الوطني للكَبار بآسفي

سلبم ناجي / آسفي

افتتح يوم أمس الجمعة 27 ماي 2022 المعرض الوطني للكبار في نسخته الرابعة بفضاء الكارتينغ بمدخل مدينة أسفي الذي تنظمه الجمعية الإقليمية لمنتجي الكبار بآسفي، بشراكة مع وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات والغرفة الفلاحية لجهة مراكش آسفي وعمالة إقليم آسفي. تحت شعار “سلسلة الكبار افاق واعدة ”

و اشرف وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي على إفتتاح المعرض الوطني للكبّار لحضور والي جهة مراكش اسفي و عامل عمالة اسفي و باشا المدينة و رئيس المجلس الإقليمي و رئيس المجلس البلدي الى جانب العديد من الشخصيات المدنية و العسكرية.

وأكّد وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، السيّد محمد صديقي، أهميّة المعرض الوطني للكبار باعتباره فرصة للتعرف على مختلف المستجدات والتقنيات المستحدثة في القطاع الفلاحي في جميع المجالات.

و أشاد السيد الوزير، بأهميّة المعرض، خاصّة، خلال الظرف الحالي، مبرزا أنّ الدورة 4 من المعرض الوطني للكبَّار تعد تسويقا لصورة مدينة اسفي داخل المغرب وخارجه.

من جهته، ابرز محمد الزنيني رئيس الجمعية الإقليمية لمنتجي الكبار بآسفي، ان هذا المعرض يهدف إلى تبادل المعرفة العلمية والتقنية بين الباحثين على الصعيدين الوطني والدولي والفاعلين الاقتصاديين ومؤسسات التنمية. كما هي فرصة للتواصل والاستفادة من نتائج وإنجازات البحث العلمي على نبتة الكبار و لتقييم المبادرات والمناهج الحالية لتقييم وتثمين محميات الرأسمال الطبيعي والمحيط الحيوي للكبار.

ويندرج إقامة هذا المعرض، في إطار الأهمية التي تحظى بها سلسلة الكبار بالإقليم الذي يعد من الأقاليم السباقة لهذه الزراعة بطرق عصرية والحاصل على علامة الجودة المميزة، إضافة إلى الأهمية السوسيواقتصادية التي تحتلها هذه الزراعة في المنظومة الفلاحية، حيث يعتبر مصدر دخل مهم للساكنة، وخاصة النساء .. علما، أن هذه الزراعة يمكن أن تشغل أكثر من 450 يوم عمل في الهكتار أي ما يعادل 1.5 مليون يوم عمل على مساحة 7000 هكتار المتواجدة بالإقليم.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى