وطنية

لهذه الأسباب لم يحضر أي من أمراء القصر افتتاح معرض الكتاب ونهائي كأس العرش

فتح المعرض الدولي للكتاب والنشر أبواب دورته السابعة والعشرين يوم الخميس الماضي، دون أن يحضر أي من أمراء القصر ليترأس حفل الافتتاح كما جرت العادة في الدورات السابقة.

والملاحظ في افتتاح معرض الكتاب الذي ترأسه وزير الثقافة والشباب والتواصل المهدي بسعيد، غياب ولي العهد مولاي الحسن وكذلك الأمير مولاي رشيد حيث كان أحدهما في السنوات السابقة يقص شريط اليوم اليوم الأول للمعرض.

المعرض هذه السنة ليس كسابقاتها، لأنها أول دورة خارج مدينة الدار البيضاء بعد إصرار من الوزير الجديد بنسعيد على نقله إلى العاصمة الرباط بالتزامن مع تتويجها عاصمة للثقافة، وأمام الغياب الملحوظ لممثل الأسرة الملكية اكتفى القصر بتكليف المستشار الملكي أندري أزولاي بمرافقة الوزير يوم الافتتاح.

كما لوحظ أيضا غياب القصر الملكي عن حدث هام كان يحضره الملك محمد السادس قبل تكليف الأمير مولاي رشيد بمهمة الحضور وبعد ولي العهد مولاي الحسن، ويتعلق الأمر بنهائي كأس العرش، إذ ترأس الوفد الرسمي رئيس الحكومة عزيز أخنوش في مباراة النهائي التي احتضنها ملعب أدرار في أكادير وتواجه خلالها المغرب التطواني مع الجيش الملكي، ويعزى سبب الغياب إلى تزامن المباراة مع حداد المملكة لمدة ثلاثة أيام على وفاة رئيس الإمارات العربية المتحدة.

ويجتاز ولي العهد مولاي الحسن هذه الأيام امتحانات الفصل الرابع في سنته الثانية بكلية الحكامة بسلا التابعة لجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، فيما ازدان فراش الأمير مولاي رشيد بمولود جديد اختار له الملك محمد السادس اسم مولاي عبد السلام.

الأيام-

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى