سياسة

استقلاليون بجهة مراكش يرفضون تقليص عدد أعضاء المجلس الوطني للحزب ويعلنون دعمهم لـ”بركة”

سليم ناجي

عبر عدد من أعضاء حزب الاستقلال بجهة مراكش آسفي عن الرفض الكامل والتام لمقترحات خلوة اللجنة التنفيذية التي تروم تقليص عدد أعضاء المجلس الوطني، معلنة دعمها للأمين العام والتمسك بمحورية منصب الأمين العام ودوره في الحفاظ على هوية ووحدة الحزب. جاء ذلك في بلاغ تم إصداره عقب اجتماع عقده اليوم السبت بآسفي مجموعة من أعضاء مجلس النواب و عضو مجلس المستشارين، و مجموعة من أعضاء اللجنة المركزية و مجموعة من مفتشي الحزب و مجموعة من منتخبي الحزب بمجلس الجهة.

وأعلن المجتمعون تمسكهم بعضوية البرلمانيين ومفتشي الحزب وأعضاء اللجنة المركزية بالصفة وتمثيلية الروابط المهنية داخل المجلس الوطني، باعتبار هذه الفئات وبعيدا عن تشخيص الأمور، البنيات الأساسية التي يقوم عليها الحزب والتي تقوم بالتفكير والتدبير والتعبير عن مواقف الحزب السياسية، وفق تعبير المصدر. وأشاد البلاغ بالنتائج “الباهرة” التي حققها حزب الاستقلال بقيادة الدكتور نزار بركة الأمين العام لحزب الإستقلال وخصوصا بجهة مراكش آسفي في مختلف الاستحقاقات الانتخابية البرلمانية والجهوية والجماعية والمهنية الأخيرة والثمثيلية الوازنة والمشرفة في مختلف هياكل وبنيات المؤسسات المنتخبة.

وعبر اعضاء حزب الإستقلال عن تقديرهم للمجهودات “الكبيرة” التي يبذلها برلمانيوا ومنتخبوا الحزب بالجهة في الاضطلاع بمهامهم الانتدابية، وحرصهم على ممارسة مهامهم بكفاءة ومسؤولية وأمانة واقتدار.

ونوه البلاغ بالمساهمة النوعية والمثمرة للحزب في الدينامية الجديدة التي تشهدها بلادنا و انخراطه في أجرأة النموذج التنموي الجديد و مسيرة الإصلاحات الحكومية الكبرى لتنزيل الأوراش الملكية الاستراتيجية الهامة.

و حسب البلاغ فقد عبر أعضاء حزب الاستقلال بجهة مراكش إنهم لن يدخروا أي جهد في الدفاع عن قضايا المواطنين والتجاوب مع انتظاراتهم و تنفيد الالتزامات التي تعهد بها حزب الاستقلال خلال الحملة الانتخابية وفاء للثقة الغالية التي وضعوها على عاتق الحزب ومنتخبيه.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى