مجتمع

جمعية “نعم للحياة” تدين تنامي حالات الإنتحار بمدينة شفشاون

عزيزة بوطهير / صحفية متدربة

أدانت جمعية نعم للحياة بمدينة شفشاون الوضعية الكارثية ، بسبب ارتفاع عدد حالات الانتحار، دون أي تدخل من السلطات او المسؤولين

وقالت الجمعية في بلاغ لها ” أنها الجمعية الوحيدة التي تشتغل على هدا الموضوع ( الانتحار ) ، من خلال التوعية هده بخطورة الظاهرة حيث قامت بعدة أنشطة تستهدف بشكل مباشر المرأة و الشباب بالإقليم ، ودلك من أجل خلق طاقة إيجابية وإحياء روح وأمل لدى الجميع

وكشفت” رئيسة الجمعية ” في نفس البلاغ أن الجمعية وأعضائها وقفوا بشكل مباشر على حالات التي كانت على وشك الانتحار ، كما قامت الجمعية بالاستماع إليهم وتقديم المساعدة النفسية والمادية حتى تجاوزوا الأزمة” .

و أضاف نفس المصدر أن ” الجمعية تقدمت ببرنامج كامل لوزارة الأسرة والتضامن من أجل التمويل ودعم عدد من الأنشطة، إلا أن الوزارة رفضت البرنامج بحجة أن هده الظاهر لا تدخل في برامجها ”

هدا وقد توجهت الجمعية إلى جمعيات المجتمع المدني بمدينة شفشاون، إلى ادخال هدا الموضوع في صلب اهتمامها وجعله من أولوياتها وتقديم المساعدة للأشخاص الدين يعانون من اضطرابات نفسية او عصبية .

وفي نفس السياق وجهت الجمعية رسالة واضحة إلى مسؤول عن القطاع الصحي بإقليم شفشاون من أجل إعطاء الاهتمام للعلاج النفسي وتوفير الأدوية و قيام بحملات للعلاج تستهدف المرضى النفسيين و العصبيين.

وأكدت الجمعية على ضرورة تكاثف جهود المجتمع المدني من أجل محاربة هده الافة الخطيرة وتقديم المساعدة الضرورية من أجل حد من هده الظاهرة

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى