وكالات

جاستن بيبر يكشف عن معاناته من شلل في الوجه

– بي بي سي العربية

كشف المغني جاستن بيبر عن إصابته بشلل في الوجه بعد إلغاء عدد من عروضه في الولايات المتحدة. وقال بيبر، البالغ من العمر 28 عاما، في مقطع فيديو على إنستغرام إن الحالة ناتجة عن الإصابة بمتلازمة “رامزي-هانت”. وأضاف “كما ترون هذه العين لا ترمش. لا يمكنني أن أبتسم على هذا الجانب من وجهي … لذلك يوجد شلل كامل في هذا الجانب من وجهي”. ويقول خبراء طبيون إن متلازمة “رامزي-هانت” تؤثر على العصب الوجهي بالقرب من أذني المصاب.

وقبل أيام، أعلن منظمون لجولة بيبر الفنية، التي بدأت في فبراير/ شباط، عن تأجيل ثلاثة عروض. وقال المغني المولود في كندا في مقطع فيديو مدته ثلاث دقائق، مشيرا إلى الجانب الأيمن من وجهه، “هذا من الفيروس الذي يهاجم عصب أذني وأعصاب وجهي وأصاب وجهي بالشلل”. وطلب من معجبيه التحلي بالصبر، وقال عن عروضه القادمة، إنه “جسديا ، وبكل وضوح، غير قادر على القيام بها”. كما ابتسم ورمش بعينه، موضحا لمتابعيه البالغ عددهم 240 مليونا كيف أن الجانب الأيمن من وجهه لم يتحرك. وقال: “هذا أمر خطير للغاية، كما ترون. كنت أتمنى ألا يكون الأمر كذلك، لكن من الواضح أن جسدي يخبرني أنه يجب أن أتمهل”. “أتمنى أن تتفهموا ذلك يا رفاق. سأستغل هذا الوقت للراحة والاسترخاء والعودة سليما بنسبة مئة في المئة”.

وأضاف بيبر أنه يُجري تمارين للوجه “ليعود إلى طبيعته”، لكنه لا يعرف كم من الوقت سيستغرق التعافي. وكان من المقرر أن يغني بيبر في واشنطن وتورنتو قبل أيام، على أن تنظم حفلات في نيويورك ولوس أنجليس خلال الأسابيع المقبلة.

ووفقا لمركز مايو كلينك الطبي الأكاديمي الأمريكي، فإن المتلازمة يمكن أن تتسبب في شلل في الوجه وفقدان للسمع في الأذن المصابة. ويقول مركز مايو، وهي مؤسسة غير ربحية وتركز على الرعاية الصحية المتكاملة والتعليم والبحث في الولايات المتحدة، إنه بالنسبة لمعظم الناس، تكون أعراض متلازمة “رامزي-هانت” مؤقتة، ولكن يمكن أن تصبح دائمة.

ويضيف المركز أن عدم قدرة المرضى على إغلاق جفن واحد يمكن أن يسبب أيضا ألما في العين وعدم وضوح الرؤية، مضيفا أن الإصابة أكثر شيوعًا عند الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما. وفي مارس/ آذار من العالم الحالي، أُدخلت زوجة بيبر، هيلي بيبر، إلى المستشفى بسبب جلطة في الدماغ. وقالت في وقت لاحق إنها أصيبت بسكتة دماغية، وخضعت لعملية جراحية لإغلاق ثقب في القلب.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى