جهويات

قادمة من الصين .. وصول التجهيزات والمعدات الخاصة بمصنع لانتاج اللقاحات لميناء الدار البيضاء

وصلت اليوم الأحد إلى ميناء الدار البيضاء، الباخرة الحاملة لمختلف مكونات وأجزاء الوحدة الصناعية لتصنيع اللقاحات المضادة لفيروس كوفيد -19 ولقاحات أخرى، والتي سيتم إنشاؤها ببنسليمان.

وستمكن هذه الشحنة من المكونات القادمة من شنغهاي بالصين، من تركيب هذه الوحدة البيوتكنولوجية، التي ترأس الملك محمد السادس حفل إطلاق أشغال إنجازها يوم 27 يناير.

وتضم هذه الشحنة التي وصلت إلى ميناء الدار البيضاء، والتي يبلغ وزنها الإجمالي 35.000 طن، 111 مكونا، تشكل الأجزاء الكاملة اللازمة لبناء مصنع جاهز للتشغيل.

وسيتم نقل هذه الأجزاء، التي صنعت في شانغهاي من طرف شركة يابانية، إلى بنسليمان حيث ستستعمل لاستكمال بناء المشروع الكبير.

وتهدف هذه الوحدة الصناعية التي تحمل اسم “سينسيو فارماتيك”، والتي تشكل حلقة مركزية في رؤية الملك للاستقلال الوطني والإفريقي في مجال التلقيحات، إلى وضع لقاحات في زجاجات\محقنات جاهزة للاستعمال أو أدوية جاهزة للحقن في وسط معقم.

ويعد إنشاء هذه الوحدة الصناعية، التي قل نظيرها على الصعيد الإفريقي، مؤشرا على اجتياز منعطف حاسم في مجال الصحة العمومية وتطوير مهارات وطنية جديدة. كما جاء إنشاء هذا المصنع، المزود بحجم وقدرات إنتاج مهمة جدا، كثمرة تعاون منقطع النظير بين العديد من الشركاء المحليين.

ومن أجل ضمان استكمال إنشاء الوحدة الصناعية “سينسيو فارماتيك”، ودخولها حيز التشغيل ضمن الآجال المحددة، تم الاعتماد على (Recipharm)، المُصَنِّعُ العالمي الذائع الصيت في مجال البيوتينوكوجيا وصناعة التعبئة والتصبير « Fill & Finish ». ويتعلق الأمر بخطوة أولى في اتجاه نقل المهارات في مجال صناعة أدوية ولقاحات المستقبل.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى