حوادث

غرق عنصرين مغربيين من القبعات الزرق في نهر بإفريقيا الوسطى

أعلنت الأمم المتحدة، امس  الثلاثاء، أن عنصرين مغربيين من القبعات الزرق، لقيا حتفهما غرقا خلال استحمامهما في نهر في جمهورية إفريقيا الوسطى، الدولة الغارقة في حرب أهلية، والتي تنشر فيها المنظمة الدولية منذ 2014 قوة لحفظ السلام.

وقال المتحد ث باسم بعثة الأمم المتحدة في جمهورية إفريقيا الوسطى (مينوسكا) فلاديمير مونتيرو، لوكالة فرانس برس إنه “حادث مؤسف”.

وأضاف أن العسكريين المغربيين “لقيا حتفهما غرقا خلال استحمامهما في نهر” رافاي، الذي يقع على مسافة 700 كيلومتر إلى الشرق من العاصمة بانغي، قرب الحدود مع جمهورية الكونغو الديموقراطية.

 

 

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى