وكالات

اعترافات صادمة لقاتل فتاة المنصورة .. “بعد ما تعدموني ادفنونى فى حضنها أرجوكم”

وكالات

أدلى المتهم محمد عادل، الطالب بكلية الآداب جامعة المنصورة، باعترافاته أمام نيابة أول المنصورة، بعد تحسن حالته الصحية عقب ضربه من قبل الأهالي لقتل زميلته نيرة أشرف، طالبة المنصورة أمام بوابات الجامعة بسبب رفضها الزواج منه.

انهيار قاتل طالبة المنصورة

ودخل قاتل طالبة المنصورة في حالة من الانهيار فظل يصرخ ويقول: “بحبها وبعشقها”، مؤكدًا عدم تعرضه لها أو تحرشه بها من قبل حيث قال:” هذا الحديث غير صحيح أنا حتى مقدرش أعاكس بنت من شدة خجلى وطول عمرى متفوق وبطلع الأول“، وعن تفوقه الدراسي قال :” فى الكلية كنت بطلع الأول على دفعتى وملتزم بالصلاة فى المسجد”.

وواصل قاتل فتاة المنصورة اعترافاته: “اعتقدت إنها معندهاش ثقة فيا وإنها ظنت إنى غير صادق، ذهبت لأهلها أتقدم لخطبتها، لكنهم رفضوني لأنى طالب، وقالتلى أنت إزاى تتقدملى أصلا، أنت مش فى حساباتى ولا عمرى هاحبك ولا هرتبط بك، أنا ليا أحلام وطموحات غيرك”.

واستطرد حديثه عن ذكرياته معها وأكد أنه سبق وأن تعرض للضرب أمامها، وذلك بعدما كان يدافع عنها من أحد الشباب الذي تعرضوا لها في الجامعة في وقت سابق، وهو ما تسبب له في التنمر من أصدقائه.

قلتلها بحبك

وعن حديثه معها قبل ذلك قال قاتل طالبة المنصورة في اعترافاته: “قولتلها أنا بحبك وبفكر فيكى على طول، وقولتلها أنا مش هسيبك تتجوزى غيرى، ولو اتجوزتى غيرى هقتلك، فضحكت عليا هى وصحبتها وقالولى يا عم روح أنت متعرفش حتى تقتل فرخة”.

وشدد محمد عادل قاتل فتاة المنصورة على شعوره بالإهانة في ذلك التوقيت فقال: “شعرت بإهانة شديدة ومن يومها فكرت أتغير وأشرب حشيش علشان أكون راجل فى نظرها، زى ما نصحونى أصحابى، وبدأت أطاردها في كل مكان وكنت ببعتلها رسايل علشان تخاف وترتبط بيا لكنها كانت مصرة على موقفها، نيرة كانت من أرق البنات وكانت مؤدبة جدا والناس كلها بتحبها”.

قاتل فتاة المنصورة: خفت حد ياخدها مني

وعن جريمة القتل قال: “خفت حد ياخدها منى فقررت أقتلها وكنت عايز أحتفظ براسها علشان أنا كنت بحب عيونها” متابعًا حديثه: “شربت مخدرات علشان أقدر أقتلها وأثبت للجميع إنى مش ضعيف”.

وعن شعوره بالندم شدد محمد عادل على عدم شعوره بالندم على ما قام به قائلًا: “ربنا عارف انا بحبها قد ايه، وأكيد هيجمعني بيها في الجنة”.

واختتم: “متحاكمونيش وحاكموا اللى اتريقو عليا وأهانونى، أنا عايز اتعدم من غير محاكمة، بس ليا طلب بعد ما تعدموني ادفنونى فى حضنها أرجوكم”.

عن: هير نيوز

 

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى