جهويات

جماعة أيت ملول تغرق في الأزبال والرئيس في “دار غفلون”

عكس مدينة إنزكان يعاني سكان جماعة أيت ملول التابعة لنفس الإقليم ، من انتشار كبير للأزبال، وعدم قيام الجماعة بالأدوار المنوطة بها وفق القانون من اجل الحفاظ على نظافة شوارع الجماعة.

ويعاني المواطنون القاطنون في الجماعة، من انتشار أزبال عيد الأضحى، رغم مرور ثلاثة أيام، بعد العيد، حيث وإلى حدود صباح اليوم الأربعاء، كانت حاويات الأزبال مملوءة عن اخرها بالأزبال.

ويشتكي المواطنون من أن انتشار الأزبال بهذا الشكل قد يشكل خطرا على صحة الأطفال، كما يؤدي إلى تواجد الكلاب الضالة بشكل يهدد سلامة الأطفال.

ووفق ما عاينته جريدة “حقائق24” في مجموعة من أحياء الجماعة، بقيت النفايات متراكمة في مجموعة من الحاويات وفي جناباتها.

وزادت درجة الحرارة المرتفعة بالمدينة من الآثار الجانبية لترك نفايات العيد، حيث انبعثت الروائح الكريهة بجنبات الحاويات.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى