سياسة

الإستقلالي خالد شناق يحرج الوزيرة بنعلي “خرجاتك الإعلامية غير موفقة و شركات المحروقات إستنزفت جيوب المغاربة”

المهدي نهري

وضع البرلماني عن حزب الإستقلال خالد الشناق الوزيرة ليلى بنعلي وزيرة الإنتقال الطاقي والتنمية المستدامة، في جلسة برلمانية عمومية مخصصة للأسئلة الشفهية، على خلفية ملف تفويت ملف الشركة المغربية للصناعة و التكرير المعروفة اختصارا بـ”سامير”.

و قال الشناق في مداخلته أن هناك حرص على تقديم النصيحة و الحلول للحكومة في إطار موضوع أزمة المحروقات و غلاء الأسعار.

و قال الإستقلالي شناق أنه حان الوقت لإعادة النظر بشكل جذري في تدبير ملف المحروقات الذي يعرف اختلالات بالجملة و أرباح خيالية و غير أخلاقية لشركات توزيع المحروقات على ظهر الشعب المقهور و ذلك عبر عدة إجراءات.

و لخص شناق الإجراءات في ضرورة تسقيف أرباح شركات المحروقات منبها إلى ضرورة إعادة تشغيل مصفاة لاسمير و تأميمها مشددا على وجوب تسريع تنزيل النصوص التنظيمية للقانون رقم 67.15 المتعلق بالهيدروكاربورات

الوزيرة بنعلي لم تجد أمام انتقادات النائب البرلماني، سوى أن تنفي تصريحات صحفية لها سابقا، قائلة “ماعمرني قلت بأن المغرب ممحتاجش لـ”سامير”، تكلمنا على تكرير البترول في المنظومة الإستراتيجية الطاقية ومتكلكمناش على استثمار “سامير”.

وطالبت وزيرة الإنتقال الطاقي والتنمية المستدامة بمدها بتقارير تؤكد أن تكلفة إعادة انتاج “سامير” في ستة أشهر لا تتجاوز 2 مليار درهم، مضيفة أن الملفات التي توصلت بها في هذا الموضوع لا يشير إلى هذه المعطيات، مشيرة إلى أن الوزارة تدرس سيناريوهات تقنية واقتصادية لإيجاد الحلول المناسبة للفئات المتضررة من توقيف “سامير”.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى