سياسة

نقابة: الحكومة مهتمة بمراكمة الأرباح على حساب القدرة الشرائية للمغاربة

قالت نقابة “الكونفدرالية الديمقراطية للشغل” إن القدرة الشرائية للمواطنين عرفت ضربات مزلزلة في ظل تجميد عام للأجور، وجمود ممنهج للحوار الاجتماعي واستمرار التضييق المتواصل على الحريات النقابية.

وأشار مصطفى زمزم عضو المكتب التنفيذي للنقابة، أن الحكومة اعتمدت سياسات ذات عقيدة رأسمالية تهتم بمراكمة الربح وتغليب التوازنات الماكرو اقتصادية على التوازنات الاجتماعية، على حساب القدرة الشرائية للمغاربة.

وتوقف زمزم في يوم دراسي نظمته النقابة، بمجلس المستشارين، حول “مشروع النظام الأساسي لمستخدمي المقاولات المنجمية”، عند الوضع الدولي والاقليمي الذي يعيش أزمات متعددة الأبعاد وعميقة الأثر، لافتا أن المغرب ليس بمنأى عما يعرفه الوضع من تغيرات ساهمت في ارتفاع نسب التضخم والبطالة.

ودعا ذات المسؤول النقابي الحكومة إلى إعمال مقاربة الحوار الاجتماعي وبناء حقيقي للدولة الاجتماعية القادرة على مواكبة تحولات وصدمات المستقبل.

وأوضح أن النموذج التنموي لا يمكن أن ينجح إن لم يضع في ألوياته الانسان واحتياجاته الاجتماعية والتشريعية، والذي يجب أن ينزل وفق حوار وطني حقيقي يستوعب تطلعات الشعب المغربي عموما والطبقة العاملة خصوصا.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى