سياسة

‎أشنگلي يفوت ‎صفقة “برنامج تنمية” لشقيق قيادي بارز بحزب الأحرار بحوالي ‎600 مليون

كشفت تقارير إعلامية، فضيحة جديدة لحاملي شعار “تستاهل أحسن”. و جاء فيه أنه منذ مجيء هذه الحكومة، برئاسة رجل الأعمال عزيز أخنوش، وفضائح تضارب المصالح واستغلال النفوذ والتمكين للأقارب لا تكاد تنقضي أو تتوقف، لمسؤولين حكوميين وبالجماعات الترابية.

وبحسب ذات المصدر ، انه بعد فضيحة تفويت صفقة إعداد برنامج التنمية الجهوي لجهة كلميم وادنون إلى لحسن بلخياط، شقيق منصف بلخياط، القيادي بحزب رئيس الحكومة، التجمع الوطني للأحرار، سارت جهة سوس ماسة برئاسة التجمعي كريم أشنكلي على نفس المنوال، حيث قامت بتفويت صفقة مماثلة لنفس المكتب بمبلغ يتجاوز 5,9 مليون درهم.

الفضيحة والسقوط الأخلاقي في التعامل مع المال العام ، ليست فقط في منح الصفقة لنفس الشخص، في ظروف مشبوهة، بل أيضا في إقصاء كل المتنافسين، والذين يملكون خبرات وقدرات وتجارب لإعداد مثل هذه الدراسات، والتعامل مع بلخياط بمنطق المرشح الوحيد والأحد حسب ذات المصدر.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى