سياسة

الريسوني : أعضاء العدالة والتنمية الذين شاركوا في الحكومة لم يلتزموا لا ببرنامج الحزب ولا بمبادئه

قال د. أحمد الريسوني، رئيس الاتحاد العالمي لعماء المسلمين، إنه “يمكن أن ألخص تجربة حزب العدالة والتنمية، وخاصة التجربة الحكومية، في كلمتين: تجربة ضعيفة ولكن ليست سيئة”.

وأضاف الريسوني، أثناء مروره ببرنامج “وجوه مشرقة” على قناة “بلانكا تيفي”، أن “الإخوة الذين شاركوا في العمل الحكومي دخلو نظيفين وخرجو نظيفين، لكن خرجو ضعيفين”.

وتابع: “جرأتهم ومواقفهم وأفكارهم ومبادئهم كانوا يتعاملون معها برخاوة وضعف، فلذلك لم يكونوا أوفياء تماما عمليا، في قلوبهم هذا شيء آخر”.

وأردف الرئيس الأسبق لحركة التوحيد والإصلاح: “ولكن عمليا، لم يلتزموا لا ببرنامج الحزب ولا بمبادئه ولا بأهدافه، وهذا يقال عن جميع الأحزاب للأسف، تدخل الأحزاب فتنسى برامجها، وتنسى مبادئها وشعاراتها، وتضع برنامجا حكوميا ثم تنساه”.

وزاد: “تجربة العدالة والتنمية اندمجت في هذا الجو طوعا أو كرها، لكن خرجوا بدون فساد وخرجوا بنظافة وشرف، ولكن أيضا كانوا ضعفاء”.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى