وكالات

شبان مغاربة يستغلون الضباب للهجرة سباحة نحو سبتة المحتلة

مستفيدين من الضباب الكثيف الذي يحجب الرؤية، تمكن عشرات الشبان جلهم مغاربة من الهجرة سباحة نحو مدينة سبتة المحتلة خلال الأيام الثلاثة الماضية.

وكشفت الصحافة بمدينة سبتة أن التقديرات الرسمية تؤكد أن ما يفوق 100 شخص حاولوا خلال الأيام الثلاثة الماضية تجاوز كاسر الأمواج، والسباحة نحو الثغر المحتل، من مختلف الأنحاء.

وشهدت الحدود بين الجانبين ضغطا كبيرا خلال الأيام الماضية، خاصة في ساعات الصباح الباكر مع اشتداد الضباب.

وأكدت ذات المصادر أن الغالبية العظمى ممن حاولوا العبور، كانوا من المغاربة، إضافة إلى وجود بعض الأشخاص من دول جنوب الصحراء.

هذا الوضع الذي يتكرر بشكل يومي تقريبا، يضاعف عمل السلطات الأمنية المغربية والإسبانية، لمنع وصول المهاجرين، يضيف ذات المصدر.

كما أن السلطات بمدينة سبتة تعمل بتنسيق مع السلطات المغربية على إرجاع الذين تمكنوا من العبور، من غير القاصرين، وهو الإجراء الذي يقبل به الجانب المغربي.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى