مجتمع

الشروع في تلقيح التلميذات البالغات 11 سنة لمحاصرة سرطان عنق الرحم

وجهت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية ووزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، دورية مشتركة إلى كل من المديرين الجهويين للصحة والحماية الاجتماعية ومديري الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، من أجل التلقيح ضد فيروس الورم الحليمي البشري المسؤول عن سرطان عنق الرحم، انطلاقا من أكتوبر المقبل.

وأوضحت الدورية الموجهة إلى المدراء الجهويين لوزارة الصحة، ومدراء الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، والمدراء الإقليميين لوزارة التربية الوطنية، أنه سيتم ”توفير اللقاح مجانا بمختلف مؤسسات الرعاية الصحية الأولية، وسيتضمن التلقيح جرعتين اثنتين تفصل بينهما على الأقل ستة أشهر”.

ويستهدف التلقيح حسب الدورية ”جميع الفتيات البالغات من العمر 11 سنة، خصوصا المتابعات لدراستهن بمؤسسات التربية والتكوين بالقطاعين العمومي والخصوصي وكذا مدارس البعثات الأجنبية”.

وأشارت الدورية إلى أن “السبب الرئيسي في ظهور سرطان عنق الرحم وكذا سرطانات أخرى يرجع إلى فيروس الورم الحليمي البشري. كما تشير العديد من الدراسات إلى أن التلقيح ضد هذا الفيروس يعد من أهم استراتيجيات الوقاية من هذا السرطان؛ مما يجعل منظمة الصحة العالمية توصي الدول الأعضاء بإدراج هذا اللقاح ضمن جدول التلقيحات المعتمدة وطنيا”.

ويعد سرطان عنق الرحم من أهم مشاكل الصحة العامة على الصعيد العالمي، حيث يشكل رابع أكثر السرطانات المنتشرة لدى النساء، إذ تم تسجيل حسب المنظمة العالمية للصحة، أكثر من 604 آلاف حالة إصابة سنة 2020 وما يفوق 342 ألف وفاة.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى