وطنية

نشطاء أمازيغ يستعدون لإسقاط مراسيم التحديد الغابوي .

حقائق24 سعيد أبدرار

في بلاغ عممته اللجنة التحضيرية لتأسيس التنسيقية الوطنية الأمازيغية لإسقاط الظهائر الاستعمارية و”مراسيم التحديد الإداري الغابوي” لعدد من المنابر الإعلامية المسؤولة أعلنت من خلاله اللجنة عن موعد عقد الجمع العام التأسيسي للتنسيقية الوطنية الأمازيغية لإسقاط الظهائر الإستعمارية ومراسيم التحديد الغابوي يوم 10 أبريل 2016 بالدار البيضاء  بمقر الحزب الإشتراكي الموحد بالدار البيضاء، الكائن بزنقة أكادير إقامة الماريشال أمزيان، إبتداء من الساعة الثالثة زوالا ..
وتناول البلاغ الصحفي الذي توصلت حقائق24 بنسخة منه الدوافع الرئيسية التي دفعت بالنشطاء الحقوقيين إلى العزم على تشكيل التنسيقية والذي لخصه البلاغ في تمادي الحكومة المغربية في سياساتها التعسفية الرامية إلى تجريد السكان الأصليين من أراضيهم وممتلكاتهم الفردية والجماعية بمناطق متعددة عبر كافة أرجاء الوطن ،ويضيف ذات البلاغ بأن هذه السياسات التي ستنجم عنها لا محالة تفقير هؤلاء وتهجير معظمهم قسرا والقذف بهم إلى مصير مجهول.
وأضاف البلاغ المرفق بجدول أعمال اللقاء والذي يتضمن المصادقة على بروتوكول وضوابط وآليات إشتغال التنسيقية وانتخاب لجنة وطنية جماعية لتسيير التنسيقية والمصادقة على استراتيجية عمل التنسيقية وبرنامجها النضالي على المديين العاجل والقريب والمتوسط.
وتجدر الإشارة أن مشروع إنشاء التنسيقية الوطنية لإسقاط الظهائر الإستعمارية يجمع بين جمعيات وأطر حقوقية وناشطة فيما يخص الدفاع عن الهوية الأمازيغية بالمغرب وخارجه وكذلك كرد فعل على عمليات التحديد الغابوي المتواصلة بعدد من مداشر وقرى الجنوب المغربي مما خلف تدمر الساكنة القروية التي تعيش أصلا من الفلاحة والرعي بالأحراش والجبال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى