حوادث

الأمن يفند رواية “عسكرية”بخصوص تعرضها للإغتصاب الجماعي .

حقائق24

في بلاغ لها أفرجت ولاية أمن العيون عن معطيات جديدة تهم واقعة الاعتداء الجنسي الذي تعرضت له عنصر من القوات المساعدة عاملة بكلميم.

حيث نفى البلاغ أن تكون الضحية قد تعرضت للاختطاف والاحتجاز، حيث أكد التحقيقات الأولية على أن  الضحية تعرضت للاغتصاب من طرف شخص واحد على عكس ماأوردته الضحية في شكايتها لأمن كلميم حيث ذكر البلاغ بأنها كانت على علاقة بالشخص الذي استدرجها، حيث مستغلا بذلك ثقتها به ليقدم على فعلته ويغتصبها، وهو ما تسبب لها في أضرار جسدية ونفسية.

ذات البلاغ وكما تداولته عدد من المصادر الإعلامية، أوضح أن المعلومات التي وصل إليها التحقيق أوصلت لبتحديد هوية الجاني و اعتقاله الأربعاء المنصرم ليتم تقديمه إلى العدالة بعد الاستماع إليه في محضر رسمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى