قضايا ومحاكم

أعادها الحموشي شخصيا لعائلتها.. مستجدات محاكمة المتورطين في سـ ـرقة رضـ ـيعة من المستشفى

متابعة

تواصل غرفة الجنايات الاستئنافية لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، في يوليوز المقبل، محاكمة ممرضة مزيفة وعشيقها بطلة سرقة الرضع من المستشفى، والأطفال من الشارع، في حادثة اهتز لها المغرب قبل 8 سنوات.

السيدة، تقمصت دور ممرضة لإنجاز عملية سرقة رضيعة من مستشفى عبد الرحيم الهاروشي في الحادثة الشهيرة التي دخل خلالها المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف الحموشي، على الخط وتمكن من إعادة الرضيعة لعائلتها في مشهد التقطته عدسات الكاميرات الوطنية والعالمية.

وتتابع المتهمة، التي قامت باختطاف الرضيعة حديثة الولادة، وتبين فيما بعد أنها أنجزت عمليات مماثلة لاختطاف أطفال ٱخرين، في الملف الاستئنافي رفقة خليلها الذي شاركها عمليات الاختطاف، بتهم تتعلق بالاتجار بالبشر واختطاف طفل قاصر، وانتحال صفة.

وسبق لغرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، أن أدانت الممرضة المزيفة مختطفة الأطفال وعشيقها المتابعين بالاتجار بالبشر ب12 سنة سجنا نافذا، بعد أزيد من أربع سنوات من المحاكمة.

وتتابع المتهمة حسب الموقع، التي قامت باختطاف الرضيعة حديثة الولادة، وتبين فيما بعد أنها أنجزت عمليات مماثلة لاختطاف أطفال ٱخرين، في الملف الاستئنافي رفقة خليلها الذي شاركها عمليات الاختطاف، بتهم تتعلق بالاتجار بالبشر واختطاف طفل قاصر، وانتحال صفة.

وسبق لغرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، أن أدانت الممرضة المزيفة مختطفة الأطفال وعشيقها المتابعين بالاتجار بالبشر ب12 سنة سجنا نافذا، بعد أزيد من أربع سنوات من المحاكمة.

المتهمة كانت اختطفت أطفالا سواء من المستشفى أو الشارع، رفقة عشيقها، الذي كانت تدعي أمام الجيران أنه زوجها، قبل أن يسقطا أمام أمن الدار البيضاء بعد سلسلة أبحاث وتحريات، إثر اختفاء طفل جديد، مما كشف الغطاء عن سلسلة سرقات نفذتها المتهمة رفقة عشيقها.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى