وطنية

قراءة في أبرز عناوين صحف نهاية الأسبوع

قراءة مواد رصيف صحافة نهاية الأسبوع نستهلها من “المساء”، التي كتبت أن شاحنات لنقل الإرساليات تابعة لمؤسسة عمومية متورطة في تهريب أطنان من السلع بين تطوان وبعض المدن المغربية الأخرى، مستغلة لوحة الترقيم التابعة للدولة، الأمر الذي يجعلها بعيدة عن الشبهات.

ونسبة إلى مصادر الجريدة، فإن السلع المهربة تشمل المعجنات، والحليب المجفف ومقويات الرياضيين، وكذا الأحذية الصيفية، وزيوت السيارات، والتي يتم تهريبها من سبتة؛ مضيفة أن اكتشاف الأمر جاء بناء على إخبارية توصلت بها عناصر الجمارك، ليتم إيقاف سائق سيارة الدولة في حالة تلبس وهو في طريقه بين تطوان وطنجة.

في الصدد ذاته، أوضح المصدر الجمركي، تقول “المساء”، أن هناك استغلالا لبعض السيارات الرسمية في عمليات تهريب، وأن هناك حملة كبيرة للكشف عن تلك العمليات التي تستغل سيارات وشاحنات الدولة في التهريب.

وقالت الورقية نفسها إنها حصلت على وثائق تكشف اختلالات مرتبطة بصفقات مشبوهة متعلقة بأشغال التهيئة الحضرية بجهة الدار البيضاء سطات، إذ جرى تخصيص ميزانية بالمليارات تبين أنه جرى تبذيرها على إنجاز مشاريع مشبوهة بطرق احتيالية ومواصفات مغشوشة.
ووفق المادة ذاتها فإن الاختلالات همت شبكة الإنارة العمومية بتبذير مليار سنتيم، وإنجاز بحيرة تحولت إلى مزبلة، بتبذير 7 مليارات.

ونقرأ ضمن مواد “المساء”، أيضا، أن “الحشيش” المغربي في قلب عمليات تجارية بين التنظيم الإرهابي “داعش” والمافيا الإيطالية، إذ يعملان معا في تهريبه من شمال إفريقيا إلى أوربا، وفق ما كشفه تقرير دولي. وأضافت الجريدة أن “الحشيش” يمر من الدار البيضاء عبر الجزائر وتونس وطبرق وصولا إلى إيطاليا.

ونشرت “الأخبار” أن ممثل المهندسين ببلدية القنيطرة، ورئيس مصلحة الممتلكات، تم إطلاق سراحه، بعدما اعتقل متلبسا بتسلم رشوة من قبل فاعل جمعوي. وأردفت اليومية أن مراقبين يقولون إن القضية تشتم فيها رائحة تدخلات الحزب الحاكم.

وجاء في الجريدة الورقية ذاتها أن مدير الاستخبارات الداخلية، عبد اللطيف الحموشي، حل بالعاصمة البلجيكية بروكسيل، في إطار التعاون بين المملكتين لمكافحة الإرهاب، بعدما طلب ملك بلجيكا مساعدة أمنية مغربية بعد الضربات الإرهابية التي استهدفت بلاده مؤخرا.

وقالت “أخبار اليوم” إن جامعة فوزي لقجع قدمت منحة مالية بحوالي 100 مليون سنتيم للفرق المغربية التي تجاوزت الدور الماضي من منافسات الكؤوس الإفريقية، وأن هذه المنحة تأتي لدعم الفرق في مواصلة مسارها الجيد.

وتحدثت الورقية اليومية ذاتها عن صراعات قوية حول عقد ONEP بالكاميرون. ويتعلق الأمر بصراع بين وزير الماء والطاقة، الذي يؤيد استمرار الكونسورسيوم المغربي في تدبير القطاع، والمدير السابق المكلف بقطاع الماء، الذي أزاحه الوزير من منصبه قبل أسابيع، ولديه علاقات بعدد من المسؤولين في محيط الرئيس الكاميروني.

وعلى صعيد آخر، نشرت “أخبار اليوم” أن المخرج السينمائي سهيل بنبركة حصل على 700 مليون سنتيم، من دعم المركز السينمائي المخصص للأفلام، برسم الدورة الأولى من سنة 2016، لإخراج فيلمه الجديد “حلم الخليفة”، الذي كتب له السيناريو بنفسه، بتعاون مع برنار ستورا.

وإلى “الصباح”، التي ورد فيها أن الفرقة الوطنية للدرك الملكي أصدرت مذكرة بحث في حق جزائري، يلقب بـ”الشيباني”، يشتبه في تورطه في قضايا التهريب الدولي للمخدرات العادية والصلبة، والتي أوقف إثرها بارون، قبل أسبوعين، بحي المعاريف، والمثلث الذهبي بحي “الراسينغ” بالبيضاء.

وأفادت الجريدة بأن رسالة وجهها إسباني معتقل بسجن مراكش، أوقف منذ 2014، حملت معطيات مثيرة حول عمليات التهريب، وكشفت تواطؤ مجموعة من المسؤولين.

وأفادت الصحيفة عينها بأن محافظين عقاريين متورطون في 1200 نزاع قضائي، بعدما ارتكبوا أخطاء شخصية خلال ممارسة صلاحياتهم، مضيفة أن إدارية البيضاء غرمت أحدهم 22 مليونا، تعويضا عن الضرر لفائدة الطرف المدعي.

وجاء في “الصباح”، كذلك، أن لاعب كرة القدم الذي سقط ضحية حادثة سير تم وضعه في ثلاجة الأموات حيا.

وتعود تفاصيل الحادث، حسب اليومية نفسها، إلى يوم الخميس الماضي، إذ قام مسؤولو مستشفى ابن سينا بالرباط بإخبار عائلة اللاعب لتحضر إلى المشفى للقيام بالإجراءات الإدارية وغسل الميت، ليفاجأ “الفقيه” المكلف بالغسل، رفقة شقيق الضحية، بأن الأخير لازال على قيد الحياة، ليتم إشعار المسؤولين لنقله إلى المستشفى لإسعافه، قبل أن يفارق الحياة.

وهو ما يطرح تساؤلات، تقول “الصباح”، حول من أشر على موت لاعب كرة القدم البالغ من العمر 19 سنة، قبل حمله إلى ثلاجات مستودع الأموات؟ وما هي الطرق المعتمدة من قبل المشرفين على الحالات التي ترد على المستشفى، للفصل في ما إن كان الضحية توفي أم ما يزال على قيد الحياة؟.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى