وطنية

مواعد بعشرات الأشهر لمرضى من أجل إجراء فحوصات عاجلة

حقائق24

أفادت جريدة “الأخبار” في عددها ليوم الجمعة ، إن مستشفيات عمومية تعطي مواعد بعشرات الأشهر لمرضى من أجل إجراء فحوصات عاجلة، إذ تداولت العديد من صفحات موقع التواصل الاجتماعي صورة لورقة طبية قيل إنها صادرة عن مستشفى الحسن الثاني بفاس تحدد موعدا لمريض في تاريخ 28 دجنبر 2017؛ أي بعد عام وثمانية أشهر، من أجل تشخيص حالته الصحية قبل عرضه على العلاج.

وتعليقا على الأمر، أوضح علي لطفي، رئيس الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة، في اتصال مع “الأخبار”، أنه “أمام واقع المستشفيات العمومية الحالي، فلا نستغرب حصول المواطنين على مواعيد إلى عام 2018 و2019″، موضحا أنها أزمة يعيشها القطاع، وبسببها تصنف المنظمة العالمية للمستشفيات مستشفيات المغرب في ذيل الترتيب العالمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى