وطنية

لحكومة تلجأ إلى اليد العاملة الآسيوية الرخيصة لإكمال مشاريع كبرى بأسفي

كتبت جريدة الاخبار في عدداليوم الاثنين أن الحكومة لجأت إلى اليد العاملة الآسيوية الرخيصة لإكمال المشاريع الكبرى بأسفي، إذ رخصت لشركات مثل “دايوو” باستيراد يد عاملة رخيصة من دول آسيوية، للعمل في أوراش المشاريع الكبرى بمدينة آسفي، كالمحطة الحرارية والميناء الجديد، فاستقبلت مدينة آسفي خلال الأسابيع الماضية أزيد من 200 عامل بناء من الفلبين، من أجل استكمال أشغال البناء التي تعرف تأخرا في الإنجاز.

وأضافت الجريدة أن وزير التشغيل، عبد السلام الصديقي، التزم، في وقت سابق، بتشغيل 4800 من أبناء المدينة، وتراجع تحت ضغط الشركات الكبرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى