وطنية

قراءة في أبرز عناوين الصحف الصادرة ليوم الخميس

افتتاح مطالعة أنباء بعض الورقيات اليومية الصادرة يوم الخميس من “المساء” التي نشرت أن رئيس الغرفة الجنائية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، منح البراءة لمتهم بالقتل سبق أن أدين بـ15 سنة سجنا نافذا، بعد أن تبين أن المتهم الذي قضى أزيد من ثلاث سنوات بالسجن بريء من تهمة الإيذاء العمد في حق زوجته، التي قيل إن زوجها هو من رماها من نافذة الشقة بالبيضاء، فتبين أنه بريء وأنها انتحرت من تلقاء نفسها.

وذكرت الجريدة عينها أن مباراة توظيف التي أعلنت عنها جماعة “كزناية” بمدينة طنجة، والتي ستجري قبل متم الشهر الجاري، أثارت جدلا بين أعضاء الجماعة، خصوصا وأن عدد الطلبات المقدمة تجاوز ألف طلب، علما أن عدد المناصب المطلوبة لا يتعدى ثمانية. وأفادت “المساء” بأن مصادر من داخل الجماعة طالبت بإشراف وزارة الداخلية على المباراة لتتأكد من شفافيتها، في ظل حديث يدور في الكواليس عن قيام بعض الأطراف ببيع المناصب حتى قبل إجراء المباراة.

ونشر المنبر نفسه أن الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون تعتزم تفويت البقعة الأرضية التي توجد عليها مجموعة استوديوهات زنقة البريهي ببوزنيقة بثمن رمزي لزوجة مسؤول في التلفزيون، والتي تعتزم أن تبني عليها مصحة خاصة. ووفق الخبر ذاته، فإن هذه الصفقة تأتي في إطار الاعتراف بالجميل من طرف الرئيس المدير العام، فيصل العرايشي، للمسؤول المذكور لتوسطه في ملف المنصب المالي للرئيس العرايشي بوزارة المالية.

عاشت السلطات المحلية بإقليم اليوسفية استنفارا أمنيا نتيجة العثور على عظام بشرية بدوار عزبان جماعة الطياميم بإقليم اليوسفية، تقول “المساء”، مضيفة أن النيابة العامة قررت إحالة عينة منها على الشرطة العلمية لمعرفة تاريخ الوفاة والجنس.

أما “الصباح” فنشرت أن موثقا ومديرين لشركتين متخصصتين في توزيع المحروقات متورطون في الاستيلاء على 24 مليارا. وأضافت الجريدة أنه بعد افتحاص الوثائق والمستندات التجارية تبين تواطؤ مدير فرع شركة “سامير” بقبول ضمانات زهيدة مقابل مواد بترولية.

وأفادت الورقية نفسها أن الشرطة القضائية بالرباط أوقفت وسيطة مبحوثا عنها من أجل النصب عن طريق تهجير الحسناوات إلى الخليج، بعدما نصبت لها كمينا، بالتعاون مع فتاة أوهمتها أنها على استعداد لملاقاتها وتسديد الباقي من المبلغ المالي المتفق عليه لتهجيرها إلى الخليج العربي من أجل الاشتغال في ميدان الحلاقة.

ونقرأ بـ”الصباح”، كذلك، أن مقالع الأحجار بأسفي تفضح وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك، عزيز الرباح؛ إذ كتبت الجريدة أن مصالح مراقبة الطرق التابعة لوزارة الرباح تتغاضى عن الخروقات التي ترتكبها شاحنات تابعة لشركات نقل مقربة من حزب العدالة والتنمية، والتي تصر على تغيير مسار نقل الأحجار الضخمة من مقالع ثلاثاء إيغود إلى ورش الميناء الجديد.

من جهتها أفادت “أخبار اليوم” بأن مثليين من المغرب والجزائر أعلنا قرب عقد قرانهما بأحد مراكز إيواء المهاجرين بمدينة مليلية. وذكر المنبر نفسه أن المثلية أصبحت وسيلة ناجعة تمكن العديد من الراغبين في العيش بالجارة الشمالية من تحقيق أمنيتهم دون عراقيل كبيرة، بسبب مزاعم بتعرضهم للاضطهاد.

وفي موضوع آخر، قالت الجريدة إن عبد العزيز الرباح، وزير النقل والتجهيز، استغنى عن الكاتب العام لوزارته، رضوان بلعربي، بعدما سبق أن اختاره منذ ثلاث سنوات، بسبب غضبه منه لأسباب مجهولة، “تقول “أخبار اليوم”، لذلك قرر فتح باب الترشيح من جديد لمنصب الكاتب العام، دون أن تفلح وساطات لحث الوزير على التراجع عن الاستغناء عنه.

وإلى “الأخبار”، ومعها نختم جولتنا في رصيف صحافة الخميس، بما كتبته من أن رؤساء المؤسسات التعليمية بمدينة القنيطرة حذروا المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية، أحمد كيكيش، من ممارسة الشطط في الإدارة التربوية بعد مراكمته لعدة سوابق منذ تعيينه بالقنيطرة، وخلقه لأجواء متوترة باتت تقض مضجع العاملين بقطاع التربية الوطنية. وطالب المجلس الإقليمي للجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية بالقنيطرة بالتدخل العاجل لجميع السلطات المسؤولة وطنيا وجهويا وإقليميا، تقول الجريدة ذاتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى