حوارات

الوحداني: سكوت آيت باعمران دائما تتبعه مصيبة

في خضم تفاعلات ما بات يعرف بفضيحة صفقة تأثيث إقامة عامل إقليم سيدي إفني، صالح الدحا، بمبلغ خيالي ناهز ثلاثة ملايين درهم. اتصلت حقائق 24.كوم بالرئيس المعزول لسيدي إفني محمد الوحداني لتسليط المزيد من الضوء على هذه القضية، فكان معه الحوار التالي.

 

 

ما دلالة الإعلان عن صفقة تجهيز إقامة عامل إقليم سيدي إفني، حسب منطق سلم الأولويات عند السلطات المسيرة لهذا الإقليم المنكوب؟

 

أولا اتقدم ببالغ الشكر والامتنان على المتابعة الاعلامية المسؤولة التي مافتئ الموقع يوليه لاهتمامات المنطقة وانتظاراتها و قضايا مواطنيها.

جوابا على سؤالكم، أود ان أقول اننا استغربنا جميعا من هذه الصفقة / الفضيحة، التي اصبحت متداولة باسم صفقة المانطة والناموسية. نحن جزء من حراك اجتماعي و سياسي طالب بإحداث عمالة في ما اصبح معروفا اليوم بعمالة اقليم افني، ومن الطبيعي ومن المنطقي ان العمالة يسيرها عامل، و بالتالي يجب ان يكون هناك مقر عمالة ومقر سكن لعامل الاقليم.

 

هذا أمر طبيعي ومنطقي كما قلت، فلماذا اذن دخلتم طرفا في هذا النقاش الاعلامي الذي تجاوزت تداعياته حدود المغرب ليصل الى الصحافة العالمية؟

 

أولا الجميع يعلم أن عامل الاقليم يتوفر على اقامتين واحدة بمير اللفت وأخرى بافني. اقامة افني عبارة عن احدى اجمل وارقى البنايات في الجنوب المغربي، فقد كانت قصرا تابعا في عهد المرحوم الحسن الثاني الى وزارة القصور و التشريفات والأوسمة. اضف الى انها كانت موضوع صفقة اصلاح وتجهيز عام 2010 وكان مبلغ هذه الصفقة يتجاوز 600 مليون، والعامل الداحا يتوفر ايضا على اقامة باذخة مكتراة من المال العام بمير اللفت في موقع سياحي جهزت في 2013 !

الآن السؤال المطروح، من يتحمل المسؤولية؟ هل هو وزير الداخلية ؟ هل هو رئيس الحكومة ؟ أنا اقول أن الذي يتحمل المسؤولية هو عامل الإقليم. فرئيس الحكومة لا يعرف هذه التفاصيل وليس من المطلوب منه أو من وزير الداخلية معرفة هذه التفاصيل. عامل الاقليم صالح الداحا هو المكلف محليا والمؤهل لمعرفة تفاصيل المحلي و الميكروسياسي …. ونتيجة لما يعرفه الاقليم من تدهور ومن فقر وآثار غياب التنمية وأثار نكبة فيضانات 2014… كان كما ورد في السؤال، يجب قطعا على عامل الاقليم ان يجيد توظيف مبالغ المبزانيات المخصصة للإقليم، ويحسن تقدير المرحلة، ويعرف ان المواطنين وسكوتهم ليس خوفا او جبنا او ان الامور بخير كما يحاول هو بعض المفسدين تغليط الرباط والرأي العام المحلي والوطني. كان عليه ان يقترح على وزير الداخلية اعادة تخصيص المبلغ لما هو اهم واحترام سلم الاولويات وحاجيات الاقليم. كما فعل حينما كان في اختلاف مع رئيس المجلس الاقليمي. فكاتب وزارة الداخلية كي تعيد النظر في بعض الميزانيات والصفقات الخاصة بالبنية التحتية، واستجابت له الوزارة ! وكان تدخله الغرض منه اشياء اخرى منها الضغط على بوليد كي يكون مطيعا له …! ببساطة عامل الاقليم مشى غالط باقي ما عرف آيت باعمران مزيان. الداخلية وحصاد يعرف جيدا آيت باعمران، السكوت دائما تتبعه مصيبة عندهم. وكان الاعلام وشرفاء الوطن على الموعد مرة اخرى فأصبحت القضية قضية وطن بأكمله، دافع عن اقليم افني كل شرفاء الوطن.

نسي الداحا أن المطالب الخمسة بدون استثناء لم يتم تنزليها كما يجب، عامل خامل، عمالة لا دور لها وفاشلة في تحقيق التنمية، ميناء مازال يراوح مكانه، بل أصبح اسوء، البطالة متفشية وعودة الهجرة السرية والانتحار. مطالب صحية مازالت قائمة اكثر من الاول لغياب الاطر الكافية والتجهيزات، بالرغم عن الجهد المبذول والمشكور من طرف الطاقم الطبي والصحي، وطريق طانطان أصبحت في خبر كان. وفساد في التسيير يشهد عليه الجميع، و يأتي صالح الداحا كي يعلن عن صفقة مئات الملايين كي يجهز اقامة فرعونية شاطئية ساحلية للنوم !!!!

 

ما هي الرسالة التي تودون أن ترسلوها عبر هذا الحراك؟

 

ان ما وقع هو اشارة واضحة ورسالة لكل من سولت له نفسه انه اذا ربح العامل واتفق معه، سيحميه العامل من المحاسبة الاعلامية والمحاسبة الشعبية والمحاسبة القانونية والمحاسبة المدنية والمحاسبة التاريخية. ان هذه المعركة التي قادها الاعلام الوطني مشكورا وتزعمها وفضحها، ليس دفاعا فقط عن حق اقليم افني في التنمية وحفاظا على المال العام في هذا الاقليم الفقير المهمش، لكنها كانت رسالة واضحة لجميع من يصرف المال العام ويريد ان يسرقه او يبذره في هذا الوطن الفقير من اقصاه حتى اعلاه.

 

ما هي قراءتكم لحقيقة إعلان وزارة الداخلية مراجعة الصفقة وفي أية حدود تعتقدون أن تصله هذه المراجعة؟

ما توصلنا به من معلومات خاصة بموضوع الالغاء ان وزير الداخلية تفاعل ايجابيا مع هذه القضية الإعلامية، حينما تفهم حقيقة الموضوع وعقد اجتماعا يوم الثلاثاء حول مسطرة الإلغاء. وفي رأيي المتواضع فان هذه شجاعة ادارية وأخلاقية للتصحيح، نتمنى ان يستمر هذا التعاطي الايجابي مع الاعلام و الصحافة و الفايس بووك ومع انتظارات الشعب في محاربة الفساد و المفسدين والشفارة.

في الأخير اجدد من خلالكم شكري وشكر فقراء الاقليم ومظلوميها ومهمشيها وأبناء شهدائها ومقاوميها ونسائها و مواطنيها، لكل المنابر الاعلامية والصحافية ولكل الصحافيين والصحافيين الذين اداروا معركة اعلامية متميزة ضد الفساد و المفسدين.

 

 

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. حتى الشخص الذي استجوبتموه كان في المسؤولية في المجلس البلدي لسيدي إفني.
    من هذا المنبر أشهد على خروقاته العدة و إهدار المال العام و سوء تسييره لمرحلة لأن كل ما تحقق هو بالتصويت الجماعي لأعضاء المجلس البلدي السابق.
    هناك طبقة من المواطنين ضحية مادية الرئيس المعزول أذكر بالذكر صاحب super marché SAFA المدعو الهرجاني سالم( 47000 درهم)، الخضار بولهدير (4000 درهم) صاحب المقهى أزاض (9000 درهم) و شخص آخر بكلميم و الذي بسب الرئيس المعزول أَفلس السيد و باع ما عنده لتسديد ما بذمته ( 43 مليون سنتيم ) و آخرين . لا حول و لا قوة إلا بالله.

  2. اقليم سيدي ابتلاه الله بمسؤولين لا هم لهم سوى الاغتناء وتحقيق الثروات على حساب الفقراء وصالح المنطقة .ناهيك عن التسيب وعدم القيام بالواجب المهني .فمثلا القياد المعيينين بالقيادات التابعة للاقليم جلهم لا يتواجد بنفوذه الترابي الا مرة او مرتين في الاسبوع (قائد مستي .قائد تيوغزة) ناهيك عن امور يشتكي منها المواطن شواهد ادارية بالمقابل و المييز في تطبيق القانون خاصة ما يتعلق بالبناء بدون رخصة .ولم يسلم من بطشهم حتى اعوان السلطة الدين حرموا من اموال الاكل والتنقل المخصصة لمكاتب التصويت في الانتخابات الاخيرة رغم ان الدولة خصصت مبالغ مهمة لهذا الغرض .فالرجاء من المسؤولين المركزيين تنبيه المحليين للقيام بواجبهم

  3. السيد المستجوب تقلد المسؤولية وحمل على اكتاف الحراك الاجتماعي بحاضرة ايت باعمران، فماذا فعل. الكل يعلم الصفقات التي انخرط فيها واهمها شراء سيارة كاط كاط فارهة لاحاجة للمدينة بها. اضافة الى الابتزاز الذي كان يتعرض له بعض المستثمرين في عهده. الان تقترب الانتخابات لكن هيهات الافناويون عاقو بيك اعمو. سير تلعب بعيد . وخير دليل الاستقبال الباهت اللي دار ليك ملي خرجتي . عيق وفيق وباركا من التوفيق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى