سياسة

بيناهو يدعو نخب الصحراء إلى “حزب صحراوي”

 

thumbs

 

حقائق24

في تطور كان منتظرا، وجه رئيس حكومة الشباب الموازية للشؤون الصحراوية، الدكتور بوجمعة بيناهو، نداء للنخب الصحراوية أكد فيه أنه “قد حان الوقت لكي يكون لأبناء الصحراء موطئ  قدم في هذا الوطن” مضيفا في نفس الوقت أنه “لم يعد مقبولا بأن تعيش هذه النخب في ظل التهميش والاقصاء”. فالكرامة وحدها حسب ذات المتحدث “هي من دفع الشباب الصحراوي بداية السبعينات للبحث عن البدائل، ونحن كأجيال تؤمن بالوحدة، وبناء وطن يتسع للجميع نجد من يعاملنا كأعداء” في إشارة منه إلى الاحتقان السائد في أجواء الشباب الصحراوي المثقف والمنخرط داخل الاحزاب السياسية والذي وجد نفسه مجرد ديكور لتأثيت اللوائح الانتخابية لتلك الاحزاب.
وواصل بيناهو في ندائه الموجه لعموم النخب الصحراوية المتذمرة قائلا “لم نعد نحتمل خطاب التخوين، خطاب العنصرية…لقد حان الوقت لكي نبرهن بأن النخب الصحراوية لها من الغيرة الوطنية الصادقة ما يجعلها قادرة على تحمل أصعب المسؤوليات، وبأننا لن نرضى بأن نكون مجرد حطب في حسابات الأخرين”.  كما حمل الدولة “كامل المسؤولية في أي تهور قد يؤدي بالنخب الصحراوية للتطرف، واتخاذ المواقف من بعض الهيئات السياسية التي تعاملت بحقد دفين اتجاه الصحراويين”.
وكرد قوي منه على الإقصاء الذي طال النخب الصحراوية في تبوإ مراتب مشرفة في لوائح الأحزاب السياسية المقدمة للانتخابات البرلمانية الحالية أكد بيناهو أنه “حان الوقت للتفكير ومراجعة قانون الأحزاب بشكل يسمح بالتماشي مع الجهوية، وبالتالي تأسيس الأحزاب الجهوية، ولما لا تكون البداية من الصحراء، فحن في حاجة الى حزب صحراوي يضم الكفاءات الصحراوية والتي لم تعد مرغوبا فيها من قيادات الأحزاب السياسية المغربية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى