رياضة

الرجاء يستقبل اولمبيك أسفي بأكادير و الجماهير تَضغط للانسحاب من البُطولة

1472576534xtiyisss

وجد مسؤولو نادي الرجاء البيضاوي أنفسهم أمام خيار العودة لاستقبال نادي أولمبيك آسفي، الأحد المقبل برسم الجولة السادسة، من منافسات البطولة “برو”، على ملعب “أدرار” في أكادير، بعدما رفضت سلطات مجموعة من المدن، الترخيص للفريق “الأخضر” بإجراء مباراته في ملاعبها، لدواع قيل إنها أمنية.

وأكدت مصادر متطابقة من داخل النادي “الأخضر”، أن الرجاء بات ملزماً بالعودة إلى أكادير، لاستقبال أولمبيك آسفي، بعدما خاض مباراته الأحد الماضي على الملعب نفسه أمام حسنية أكادير، مردفةً “تأكد بشكل شبه رسمي أننا سنعود إلى أكادير، لكن هذه المرة عبر الحافلة.. ولكم أن تتخيلوا حجم الضرر النفسي الذي سيلحق باللاعبين والطاقم التقني إثر هذا المستجد، بعدما رفضت السلطات المعنية في أكثر من مدينة الترخيص لنا بإجراء المباراة فوق أرضية ملاعبها..”.

وأشار المتحدثون أنفسهم إلى حجم الضرر الذي لحق ويلحق بخزينة النادي إثر التهجير المتكرر للفريق عن قواعده في مدينة الدار البيضاء، “فضلاً عن حرمان اللاعبين من المساندة الجماهيرية التي يحتاجونها في هاته الفترة أكثر من أي وقت مضى، نظراً إلى المشاكل الجمة التي يعاني منها الفريق، مادياً وتسييريا”، مردفين “كيف لهذا المسير الذي من المفترض أن يتفرغ لعمله لإيجاد حلول للمشاكل التي يعيشها النادي، أن يضطر كل 10 أيام للبحث عن ملعب نستقبل فيه مبارياتنا؟ ما ذنب الرجاء البيضاوي كهوية، وذنب الرجاويين من كل هذا؟”.

ومن جهة أخرى، بدأت فئة من الجماهير “الرجاوية” في قيادة حملة ضغط واسعة على المكتب المسير للفريق “الأخضر”، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من أجل اتخاذ قرار تصعيدي يصل حد مقاطعة البطولة الاحترافية، احتجاجاً على ما يعتبرونه حيفاً واستهدافاً للرجاء البيضاوي.

وكان مصدر من داخل المكتب المسير للرجاء البيضاوي، قد أكد أن مباراة أولمبيك آسفي ستكون الأخيرة التي سيتكبد فيها مسؤولو الفريق “الأخضر” عناء البحث عن ملعب والاضطرار لاستقبال كل المباريات خارج الديار وبعيداً عن الجمهور، موضحاً “ستكون لنا خطوات تصعيدية ضد المسؤولين، وسنعقد قريباً ندوة صحفية بهذا الخصوص، لأن الأمر بات لا يحتمل، ولا يمكننا في ظل المشاكل التي يعيشها النادي حالياً أن نركز في حل أمور أخرى لا دخل لنا بها، كالبحث المضني كل أسبوعين عن ملعب نستقبل فيه مبارياتنا”.

وكانت السلطات الأمنية في مدينة الدار البيضاء قد رفضت أمس الترخيص للرجاء البيضاوي باستقبال مباراته أمام “القرش المسفيوي” على ملعب الأب جيكو أمام جماهيره، وهو الرد نفسه الذي لقية طلب مسؤولي الفريق “الأخضر” لسلطات مدينة فاس، في وقت أبدى فيه مسؤولو مدينة خريبكة عدم حماستهم لتفويت ملعب “الفوسفاط” لصالح “النسور” الأحد المقبل، فيما أكدت مصادر “هسبورت”، أن الرجاء استبعد خيار الاستقبال على ملعب “العبدي” في الجديدة، نظراً إلى ما سيشكله ذلك من امتياز للفريق الضيف.

 

المصدر هسبورت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى