منوعات

الإثنين 25 يناير 2016 .. ثورة الغضب الشعبي على أهبة الاستعداد

24-58-568x364.jpg

في بيان عاجل من حركة شباب “ثوار الغضب” لوزارة الداخلية المصرية وكافة الأجهزة الأمنية ، أكدوا فيه سلميتهم حتي اللحظة الأخيرة، مطالبين فيه بعدم التعرض لهم وتركهم في حال سيبلهم جاء فيه :

صبرنا عليكم كثيراً، وأخذتم فرصتكم كاملة غير منقوصة لعلكم ترجعون عن الظلم والفساد والتعريض للانقلاب العسكري بخيانتكم للوطن بحماية نظام الانقلاب العسكري، وبانتهاك كافة حقوق الإنسان وكافة القوانين والدساتير بقتلكم للثوار الأحرار ومعارضي الانقلاب، ومطاردتهم، واعتقالهم، وتعذيبهم حتى الموت، وتلفيق التهم الباطلة لهم، واخفاءهم قسرياً، وحبسهم بأحكام ظالمة من القضاء الشاخخ.

وهانحن قد أعددنا لكم العدة كاملة بفضل الله تعالى وعونه وعلى أهبة الاستعداد والجهوزية الكاملة لاسقاطكم بثورة الغضب الشعبي 25 يناير ومحاكمتكم بتهم الخيانة العظمى للبلاد، وقتل الثوار، وسرقة ونهب ثروات البلاد، والتآمر على الأمن القومي للبلاد مع الخونة والعملاء الصهاينة والأعداء وسفك دماء الأحرار وانتهاك أعراضهم وسرقة أموالهم والتنكيل بهم بأقسام الشرطة وبسجون ومحاكم الانقلاب.

وقد نفد رصيدكم، ولم تعد لكم أي فرص أخرى للنجاة، ولكن إليكم التحذير الأخير والنهائي قبل اشتعال شرارة الغضبة الكبرى للشعب ضدكم، ونزول الشعب ضدكم بسلمية وبمواجهة دموية إذا بدأتم بالعدوان، نعدكم بأن كل من لزم داره بأحداث ثورة الغضب 25 يناير القادمة ومايليها “فهو آمن”.. إلا من تورط بقتل أو اعتقال أو اغتصاب أو تعذيب الثوار أو سرقة ونهب ثروات البلاد والعباد، فحق علينا تطبيق حدود الله عز وجل فيهم وإلا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير.

ومن يتورط منكم بمواجهة الثوار أو مجرد التفكير باطلاق رصاصة واحدة أو حتى اشهار السلاح بوجههم فلا يلومن إلا نفسه وبطن أمه التي حملت وأنجبت فاسداً للدنيا.

واللهم قد بلغنا.. اللهم فاشهد

حركة شباب “ثوار الغضب”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى