منوعات

قطر تمنع “بلانش نيج” في المدارس بسبب مضامين ذات “إيحاءات جنسية” ومشاهد “خادشة للحياء”

1453557766

أثارت قصة الاميرة “بياض الثلج والأقزام السبعة”(Blanche-Neige) ردود فعل قوية في دولة قطر، حيث أقام أولياء تلاميذ مدرسة خصوصية اسبانية الدنيا ولم يقعدوها ضد القصة بسبب مضامين اعتبروها خادشة للحياء العام و”لا تتناسب مع أعمار الصغار”.

القصة المصورة التي أبدعها الاخوان “غريم” سنة 1812، وحوّلها “والت ديزني” إلى فيلم للرسوم المتحركة سنة 1937، والتي تدرس في مدارس البعثات الأجنبية بقطر تم سحبها، بعدما أثارت حولها ضجة قادتها وسائل إعلام محافظة وأولياء بعض التلاميد.

وقال أولياء التلاميذ ، إن القصة تتضمن مشاهد وعبارات تحتوي على إيحاءات جنسية ومشاهد خادشة للحياء.

واعتبر هؤلاء تدريس قصة “بلانش نيج”(“سنووايت” كما تشتهر بالانجليزية)، جريمة تخالف قيم المجتمع وتخدش الحياء وتخالف الذوق العام وهي بمثابة اعتداء على براءة الأطفال، مطالبين بضرورة فتح تحقيق فوري وعاجل من قبل المجلس الأعلى للتعليم ، الجهة المشرفة على جميع المدارس في دولة قطر.

وأمر مسؤولون عن المجلس الاعلى للتعليم بقطر بسحب قصة الاطفال المصورة بعد شكاية تقدم بها والد أحد التلاميذ بـ” SEK International School ” وهي مؤسسة اسبانية بالعاصمة الدوحة. حيث اعتبر المشتكي ان القصة المصورة تضم بعض الرسومات وكذا بعض الجمل “الخادشة للحياء” كما أنها تحوي إيحاءات جنسية، حسب ما أوردته يومية “الشرق”.

كما أكد والد التلميذ أن هذه “المضامين تخالف بشكل واضح الذوق العام “، حسب ذات المصدر.

وأكدت فيفيان عريف، مديرة المدرسة، في تصريح لموقع “الدوحة نيوز”، أن المؤسسة تفاعلت مباشرة مع الحادث بعد توصلها بشكاية والد التلميذ، مضيفة ان الامر لن يتكرر مرة أخرى.

وقالت المتحدثة إن المؤسسة فخورة بتواجدها بهذا البلد وتقدم اعتذارها الرسمي بخصوص ما قد يكون نجم عن هذا الحادث غير المقصود”.

وتتواجد المؤسسة بالكويت، حسب ما جاء في موقعها الالكتروني، منذ شتنبر 2013 ويدرس بها حوالي 150 من الاطفال من جنسيات مختلفة (من 27 دولة)، تتراوح اعمارهم ما بين 3 و 18 سنة..

 

محمد بوداري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى