دولية

سابقة : هندية تقطع قضيب مغتصبها و رئيس الحكومة يصف فعلها بالشجاع

قطعت فتاة هندية تبلغ من العمر 23 عاما قضيب مدرس للديانة الهندوسية في ولاية كيرالا بجنوب الهند، بسبب اغتصابها على مدى سنوات،لتردده على بيت أسرتها من أجل أداء الطقوس الخاصة بالديانة الهندوسية من أجل والدها المريض.

 

 

وكانت الفتاة قد أخبرت والدتها بما تتعرض له، لكن الأم لم تستطع إبلاغ الشرطة مما دفع الشابة إلى مهاجمة المغتصب بواسطة سكين على مستوى عضوه التناسلي الذي قطع بنسبة 90 في المائة.

 

 

وتم نقل المعتدي البالغ من العمر 54 عاما بعد اتصال الضحية بالشرطة للتبليغ عن الحادث، حيثأجرى له الأطباء عملية جراحية لإيقاف تدفق الدم منه والسماح بخروج البول بشكل سليم.

 

 

وأشاد رئيس الحكومة المحلية في كيرلا، بينارايي فييايان، بـ “شجاعة” الفتاة، مضيفا أن قطع قضيب الرجل “يدل على الشجاعة والقوة”. وشددت السلطات في الهند، بعد اغتصاب جماعي لطالبة طب في حافلة بالعاصمة دلهي ووفاتها لاحقا في عام 2012، عقوبة الاغتصاب.

 

 

ودعا بعض المحتجين مرارا إلى شنق المغتصبين وهي أشد عقوبة ينص عليها قانون العقوبات الهندي لجريمة الاغتصاب. لكن بالرغم من ذلك شهدت الهند هجمات جنسية عنيفة على النساء.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى