منوعات

افتة بالعربية تثير فزع الأمريكيين والإف بي آي يدخل على الخط

unnamed

أحمد أقوضاض:متابعة

فتحت السلطات الأمنية في الولايات المتحدة الأمريكية تحقيقا مع مهاجر سوري الأصل، قام برفع لافتة سوداء كبيرة على مبنى تابع للحكومة الأمريكية في ولاية تكساس، كتب عليها باللغة العربية “الحب للجميع”.

وأثارت اللافتة الكبيرة سوداء اللون، بحسب مواقع إعلامية أمريكية الذعر بين مواطني ولاية تكساس، حيث دعا عمدة الولاية جلن روبرتسون كلًّا من الشرطة الفيدرالية وإدارة الأمن القومي، إلى التحقيق العاجل في الواقعة.
وذكرت محطة “كي سي بي دي” المحلية أن العمدة، غلين روبيرتسون، بعث رسالة لمدير المدينة، جيمس لوميس، معبراً عن قلق حول هذا العلم، بعد يوم من تاريخ عيد الحب، قال فيها: “أعلمت بوجود علم يحمل عبارة بالعربية، علق في أحد الأدوار العليا من مبنى “أومني”، وأطالب بأن يتم نزعه فوراً، وأن نحصل على ترجمة دقيقة لمحتواه، وأن يبلغ رئيس الشرطة، ستيفنس، أجهزة أمن الدولة في البلاد، والإف بي آي”.
وأضاف العمدة في بيان لاحق: “لا يزال الوقت مبكراً لرسم استنتاج نهائي، قبل الحصول على ما يكفي من المعلومات، لكن أرى ضرورة التعامل مع هذا الأمر بجدية”.
وحظيت اللافتة العربية، بمتابعة إعلامية كبيرة في ولاية تكساس، وكان يعتقد العديد من الأمريكيين أنها تابعة لتنظيم الدولة الاسلامية “داعش”، خصوصا وأن لونها أسود.
وبعد اعتقال صاحب اللافتة، كشف للمحققين الأمريكيين أنه أراد الاحتفال بـ”عيد الحب” على طريقته، ولم يكن ينوي إثارة فزع الناس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى