منوعات

فايسبوكيون يتساءلون : أين اختفى بنكيران

ع . بركة

أطلق مجموعات فيسبوكية يرجح انها من شباب حزب ال ” بيجيدي” او من متعاطفين معه، مطالب موجه لرئيس الحكومة والامين العام الاسبق لحزب المصباح ” بنكيران” يسألونه عن غياب ” اللايفات” التي دأب زعيم الحزب على اطلاقها عبر وسائط التواصل الاجتماعي، للتعبير عن موقف ما يخص ملف او قضية.

أمازلت تتقن تلك الردود؟ وهل ستعود؟! إن لن تفعل.. على الأقل أطلق “اللايڤات”… هكذا سأل أحد الشبيبة بنكيران، في إشارة أن زعيم الحزب قد إختفى ظهوره عن مواقع التواصل الاجتماعي، كوسيلة جديدة انتهجها بنكيران للتواصل مع شباب الحزب خارج الهياكل الرسمية له.

لايف” لبنكيران يؤجل القانون الاطار الخاص باللغات الحية

لم ينتظر بنكيران كثيرا للرد على مجريات القانون الاطار الخاص بتدريس اللغات الحية، بل ان كثيرون وصفوا خرجته ” الفايسبوكية” أنه وفر ” روشارج” وطلق ” لايف” وشتت الاغلبية الحكومية حول التصويت على قانون الاطار، وهذا ما كان بالفعل بعدما دعا نواب حزب العدالة والتنمية إلى عدم التصويت على مشروع القانون الإطار بسبب تنصيصه على تدريس المواد العلمية باللغة الفرنسية.

واعتبر بنكيران أن التصويت على مشروع القانون الإطار بمثابة خيانة لمبادئ الحزب. ودعا بنكيران رئيس الحكومة سعد الدين العثماني أنذاك إلى مغادرة الحكومة، إذا أًصرت فرق الأغلبية على تدريس المواد العلمية باللغة الفرنسية، وقال مخاطبا العثماني في شريط فيديو بثه على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك “لا يمكن أن ينال الاستقلاليون شرف تعريب المواد العلمية، وتنال أنت عار تدريسها بلغة المستعمر”.

وليس بنكيران وحده إعتمد على مواقع التواصل لتبليغ رساءله خارج الحزب، بل ان عددا من الوزراء جعلوا من ” الفايس” او ” اليتوب” منصة جديدة للحرب على خصومهم أو ابداء موقفهم خارج الاطار الرسمي لها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى