مجتمع

الحكومة تتجه إلى تعويض المتضررين من الإغلاق الليلي في رمضان

أكد حفيظ العلمي الحكومي، وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، أنه  حاليا يجب اتخاذ تدابير لمواكبة القطاعات المتضررة، من الإغلاق الليلي في رمضان مردفا “بدأنا نشتغل مع وزير المالية رئيس لجنة اليقظة بخصوص التعويضات التي سيتم صرفها خلال شهر رمضان، ونتمنى في الأيام المقبلة الحصول على اقتراحات بخصوص الموضوع”.

وكشف العلمي، أن قرار الإغلاق في رمضان، اتخذ في الأيام القليلة التي سبقت رمضان، ولم  يكن واردا بعد أن تحسنت الحالة الوبائية بالمغرب. مبرزا ان القرار كان صعبا.

وذكر بلاغ لرئاسة الحكومة أن المجلس سيتدارس المرسوم بقانون بسن تدابير استثنائية لفائدة بعض المشغلين المنخرطين بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والعاملين لديهم المصرح بهم وبعض فئات العمال المستقلين والأشخاص غير الأجراء المؤمنين لدى الصندوق المتضررين من تداعيات تفشي جائحة فيروس كورونا “كوفيد-19″، فيما يخص القطاعات الفرعية المتعلقة بتموين الحفلات وتعهد المناسبات والتظاهرات، والقطاع الفرعي لفضاءات الترفيه والألعاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى