مجتمع

وزارة الصحة تدعو المغاربة إلى ارتداء الكمامة

و م ع

قال منسق المركز الوطني لعمليات الطوارئ العامة بوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، معاذ المرابط، أمس الثلاثاء بالرباط، إن الوضعية الوبائية الراهنة تتميز بانتقال انتشار فيروس كورونا من المستوى “الأخضر الضعيف” إلى المستوى “البرتقالي المتوسط”، خاصة بالمدن الكبرى.

وأوضح المرابط، خلال لقاء صحافي خصص لتقديم الحصيلة الشهرية المتعلقة بالحالة الوبائية لـ”كوفيد-19” بالمغرب للفترة الممتدة من 11 ماي إلى 07 يونيو 2022، أنه بعد فترة بينية استمرت ثلاثة أشهر منذ الأسبوع الأول من شهر مارس 2022، تميزت بانتشار ضعيف إلى جد ضعيف لفيروس “سارس-كوف-2” في مختلف جهات المغرب، ينتقل انتشار الفيروس من المستوى “الأخضر الضعيف” إلى المستوى “البرتقالي المتوسط”، خاصة بالمدن الكبرى.

وأضاف أن معدل إيجابية التحاليل ارتفع بشكل تدريجي للأسبوع الرابع على التوالي من 0,6 في المئة ليصل إلى 5 في المئة في الأسبوع الأخير، في حين إن مؤشر توالد الحالات أصبح يساوي 1.19، داعيا المواطنين إلى العودة لارتداء الكمامة في الأماكن المغلقة أو المزدحمة.

وحسب المرابط، فإن الحالات الخطرة والحرجة الجديدة الوافدة على أقسام العناية المركزة والإنعاش لم تعرف تغيرا ملموسا أو ملفتا، حيث إن العدد يبقى ضعيفا، لا يتجاوز 20 حالة جديدة في الأسبوع، أي أقل بكثير من واحد لكل مئة ألف نسمة.

ولفت في هذا السياق إلى أن 62 مريضا ولجوا أقسام العناية المركزة والإنعاش في الأسابيع الأربعة الأخيرة، في حين غادرها 47 بعد أن تحسن وضعهم الصحي.

وبالنسبة لحالات الوفيات، أبرز المسؤول ذاته أنها لا تزال مستقرة في مستوى منخفض، حيث سجلت في الأسابيع الأربعة الأخيرة 10 حالات في المجموع.

وفي ما يتعلق بالرصد الجيني لفيروس “سارس-كوف-2” بالمغرب، أشار المرابط إلى أن آخر تقارير المختبرات المرجعية تفيد بأن متحور “أوميكرون” هو السائد بمتحور فرعي مسيطر هو “BA.2” مع بداية انتشار المتحور الفرعي “BA.5″، فضلا عن نسب ضعيفة لمتحورات فرعية أخرى.

وعلاقة بالحملة الوطنية للتلقيح، بلغ معدل التغطية بالجرعة المعززة 17.6 في المئة، مع معدل استمرارية يساوي 27.6 في المئة.

وخلص لمرابط إلى أنه على الرغم من عدم ارتفاع عدد الحالات الخطرة والحرجة وكذا عدد الوفيات بالبلاد إلى حدود هذا الوقت، إلا أن الوضع الوبائي لـ”كوفيد-19” على الصعيد الوطني “لم يعد مريحا”، لافتا إلى أن الوزارة تستمر في دعوة الأشخاص المسنين وذوي الهشاشة المناعية والمصابين بأمراض مزمنة إلى تلقي الجرعة المعززة للرفع من مستوى المناعة.

كما تدعو الوزارة كافة المواطنين إلى العودة لارتداء الكمامة في الأماكن المغلقة أو المزدحمة، وتهيب بالأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض تنفسية ارتداء الكمامة والتوقف عن أي نشاط مهني أو اجتماعي مع التوجه إلى المؤسسات الصحية للتشخيص وتلقي العلاج المناسب.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى