سياسة

صديقي : من يهاجم حزب “الأحرار” يحارب النجاح

متابعة

قال محمد صديقي، عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، ووزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، أن الحكومة الحالية تواجه التحديات الاقتصادية المستوردة، بكل ثقة في النجاح.

وأضاف صديقي في كلمته امس السبت، أمام شباب الأحرار بجهة الشرق في إطار المنتدى الجهوي للشبيبة التجمعية بالجهة، قائلا “فبسبب تداعيات الجائحة والحرب الروسية الأوكرانية عرف العالم بأسره أزمة اقتصادية تواجهها كل دولة بطريقتها وأسلوبها الخاص”.

وتابع: “حكومة عزيز أخنوش اختارت التعامل مع الظرفية بمنهجية متفردة غايتها التخفيف من تأثيرات الأزمة بدون التضحية بالإصلاحات الاجتماعية لأن أساس تعاقد الحكومة مع المغاربة هو تكريس حقيقي لأسس الدولة الاجتماعية وليس القيام بتدخلات ظرفية زائلة.

وأضاف عضو المكتب السياسي، أن حصيلة سنة من عمل الحكومة هي حصيلة جد مشرفة سواء في ما يتعلق بتفعيل التزامات البرنامج الحكومي في إصلاح التعليم والصحة وتفعيل ورش الاستثمار وتعميم الحماية الاجتماعية، أو في ما يتعلق بمواجهة تأثيرات الأزمة عن طريق التدخل لدعم مهنيي النقل ودعم الفلاحيين ومواصلة دعم صندوق المقاصة لتصل ميزانيته إلى 31 مليار درهم.

وختم صديقي كلمته بدعوة شباب حزب التجمع الوطني للأحرار إلى الافتخار بالانتماء لهذا الحزب العريق، والمعروف بـ”الكلمة والوفاء”.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى