جهويات

بسبب 5 دقائق تأخر.. رئيس المجلس البلدي لأيت ملول ينفجر قي وجه منشط إداعي

حقائق24

نشر الموقع الرسمي لبلدية أيت ملول أمس الجمعة توضيحا حول عدم بث حلقة برنامج “موعد مع مسؤول” على راديو بلوس أكَادير.و الدي كان من المقرر أن يستضيف رئيس بلدية أيت ملول الحسين العسري على الساعة السابعة مساءا  بمقر الاداعة الكائن بمدينة أكادير لكن و حسب تصريحات الزميل الاداعي براديو بلوس فقد حاول ربط الاتصال مع رئيس بلدية أيت ملول لكن هاتفه ضل يرن دون مجيب , هذا التصريح دفع برئيس الى الخروج بتوضيح يتهم بين سطوره المنشط الاداعي بالكدب في تصريحاته و انه قام بتصرف غير مسؤول في حق الرئيس و جاء التوضيح على الشكل التالي

 

 

توضيح حول عدم بث حلقة برنامج “موعد مع مسؤول” على راديو بلوس أكَادير

————————————————————————————————————

يعبّر رئيس المجلس الجماعي لأيت ملول “ذ.الحسين العسري” للرأي العام عن استيائه الشديد من منشّط برنامج “موعد مع مسؤول” الذي يبث على إذاعة “راديو بلوس أكَادير”، بعد إعلانه غياب ضيف الحلقة “ذ الحسين العسري” عن البرنامج بدعوى إتّصاله بالسيد رئيس المجلس طيلة اليوم دون مجيب، وهذا عارٍ عن الصّحة. وأنّه توصّل برسالة نصّية من المنشط في الساعة العاشرة صباحاً تذكّره بموعد البرنامج.

وإذ يوضّح رئيس المجلس أنّه فعلاً توصّل برسالة نصّية من المنشّط حوالي الساعة العاشرة صباحاً يذكّره فيها بموعد البرنامج والذي سيذاع إبتداءً من الساعة السابعة مساءً « 19H00 » من هذا اليوم ، ومن جانبه إتّصل السيد رئيس المجلس بمنشّط البرنامج حوالي الساعة السادسة إلاّ ربع 17H45 لكن دون مجيب.

ونظراً لما تعرفه الطريق من اكتظاظ خلال هذه الساعة، يقرّ السيد رئيس المجلس أنّه فعلاً وصل إلى محطّة الإذاعة في السّاعة السابعة وخمس دقائق 19H05 متأخراً بخمسة دقائق عن موعد البرنامج المبرمج. وقد تفاجأ رئيس المجلس خلال وصوله محطّة الإذاعة أنّ منشّط البرنامج قد غادرها، فحاول رئيس المجلس الإتّصال به عبر الهاتف فضلّ هاتفه يرّن دون مجيب، ورغم هذا التصرّف اللّامسؤول مكث رئيس المجلس بمقرّ الإذاعة ينتظر إلى غاية الساعة السابعة والنّصف. لدى فإنّ السيد رئيس المجلس الجماعي لأيت ملول يقدّم إعتذاره لجميع المستمعين الذين كانوا ينتظرون حلقة هذا البرنامج وخاصّة منهم ساكنة مدينة أيت ملول. ويضيف أنّ تواصله مع المواطنين سيبقى دائماً متاحاً عبر لقاءاته اليومية بمقر الجماعة، وعبر وسائل التواصل الآخرى التي تتيحها الجماعة للمواطنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى