وكالات

زر جديد وتصميم مختلف للكاميرا .. أبرز المواصفات المتوقعة لـ”آيفون 16″

تترقب الأوساط التقنية المزايا التي ستقدمها أبل في أحدث إصداراتها من الهواتف “آيفون 16″، المنتظر إطلاقه في سبتمبر المقبل، إذ توقعت العديد من التقارير أن يكون أول هاتف للشركة يحمل مزايا الذكاء الاصطناعي.

الهواتف المرتقبة من المتوقع أن تحمل تغييرات في التصميم والمكونات الداخلية، والمرجح قدومها بزر جديد مخصص للتصوير، إلى جانب تغيير في تصميم الكاميرا الخلفية، إضافة إلى ترقية إمكانيات المعالج والذاكرة لتلبي متطلبات تشغيل مزايا الذكاء الاصطناعي المتوقع تقديمها في نظام تشغيل iOS 18 الجديد.

شاشة آيفون 16

شاشات هواتف “آيفون 16″، ستأتي بمزايا جديدة أهمها توفير استهلاك بطارية الأجهزة، من خلال تقنية تستخدمها أبل لأول مرة على متن إلكترونياتها الذكية، وهي تقنية Micro-Lens Technology، والتي تسهم في زيادة درجة سطوع الشاشات دون استهلاك طاقة إضافية.

التقنية الجديدة تعتمد على مجموعة من مليارات العدسات المثبتة على مكونات الشاشة الداخلية، مما سيعيد توجيه الأشعة الضوئية المنعكسة داخلياً تجاه الشاشة، للحفاظ على مستوى السطوع أو زيادته، دون الحاجة إلى طاقة إضافية.

كما ستحصل شاشات هواتف أبل الجديدة على خفض ملحوظ لحواف الشاشة، من خلال استخدام تقنية Border Reduction Structure، والتي تساعد على تجميع الأسلاك والوصلات الداخلية في مساحة أضيق، مما يخفض من الحاجة إلى حواف كبيرة حول الشاشة، وذلك يمنحها امتداداً أكبر.

الذكاء الاصطناعي في هواتف آيفون

كشفت أوراق بحثية جديدة، عن اختبارات أجرتها شركة أبل لدمج أدوات الذكاء الاصطناعي في هواتف “آيفون”.

وأكد الفكرة تقرير لموقع 9to5Mac، نقل عن جيف بو، المحلل المالي بمؤسسة هايتونج إنترناشيونال تيك ريسيرش للاستشارات المالية، أن أبل تخطط لإصدار معالج فائق الإمكانية A18 Pro، ليكون متخصصاً في تقديم مزايا الذكاء الاصطناعي المعتمدة على معالجة البيانات محلياً على الهاتف مباشرة دون إنترنت.

وأشار “بو” إلى أن الرقاقة الجديدة ستأتي بمساحة أكبر مما قدمه الجيل السابق A17 Pro، مما يفسح المجال أمام تقديم عدد أكبر من مكونات الترانزيستور، ما يرفع من كم البيانات الممكن نقلها ومعالجتها، ولكن في نفس الوقت سيشكل تحدياً كبيراً أمام أبل في التعامل مع مشكلات التصميم واستهلاك المعالج من الطاقة، مما قد يؤثر على عمر البطارية.

كما أوضح التقرير أن المعالج A18 Pro سيصل فقط على متن إصدارات آيفون 16 برو وآيفون 16 برو ماكس، بينما آيفون 16 وآيفون 16 بلس سيعملان بمعالج A18 الأقل في الإمكانيات، ما قد يعكس احتمالية تسويق أبل للاستفادة من تشغيل الذكاء الاصطناعي محلياً على الهاتف؛ كميزة حصرية للإصدارات الأعلى في الإمكانيات، وبالتأكيد الأغلى سعراً.

وكشف تقرير سابق عن دخول أبل في مفاوضات مع عدد من الشركات الرائدة في مجال الذكاء الاصطناعي، لتقديم مزايا ذكية على متن هواتف آيفون القادمة، من بينها جوجل وOpenAI وكذلك الصينية بايدو.

مكونات هواتف آيفون 16 الداخلية

وفق تسريبات من مصادر مختلفة بشأن التحديثات القادمة في مكونات هواتف آيفون 16 الداخلية، يٌتوقع قدوم الإصدار القياسي من هواتف أبل، آيفون 16، بذاكرة 256 جيجابايت أو 8 جيجابايت من الذاكرة العشوائية، أو كلا الميزتين، وفق ما ذكره تقرير نشره موقع تيك رادار.

يأتي ذلك لإفساح مجال أكبر داخل في ذاكرة الهاتف لتشغيل نماذج الذكاء الاصطناعي على الهاتف، دون الحاجة إلى الاتصال بشبكة الإنترنت.

يُذكر أن تشغيل نماذج الذكاء الاصطناعي محلياً على الهاتف هو اتجاه اتضح أن أبل تفضله، وظهر ذلك مع تقديمها حواسيب MacBook Air 2024 مؤخراً، فكانت تتيح إمكانية تشغيل الذكاء الاصطناعي محلياً اعتماداً على قدرات معالج أبل M3، كما قطعت الشركة شوطاً كبيراً في الجهود البحثية لتطوير تقنيات تسمح بتحقيق ذلك على مستوى الهواتف الذكية.

اتصالات لاسلكية أسرع

أوضح تقرير آخر أن هواتف آيفون 16 برو ستستخدم شريحة مودم جديدة من كوالكوم، وهي X75، والتي ستزود هواتف أبل الرائدة المنتظرة بقدرات أسرع على مستوى الاتصالات اللاسلكية بخدمات شبكات المحمول وكذلك الإنترنت اللاسلكي Wi-Fi.

هواتف آيفون 16 برو، وآيفون 16 برو ماكس ستدعم الاتصال بشبكات Wi-Fi 6E المتطورة، وكذلك سرعات أعلى عند نقل البيانات على متن شبكات الجيل الخامس من خدمات المحمول.

تجربة تصوير ثورية

حازت تجربة التصوير على متن هواتف أبل القادمة على جانب كبير من تركيز التقارير، فمن المتوقع أن تحصل الكاميرا الخلفية لهواتف آيفون 16 على تصميم جديد يتخذ هيئة رأسية لترتيب عدسات الكاميرا داخل إطار بيضاوي.
وإذا تحققت تلك الرؤية، فإن الهواتف الجديدة ستشكل عودة من أبل إلى تصميم هيكل الكاميرا الخلفية الذي قدمته لأول مرة مع آيفون إكس إس، ولكنها غيرته إلى التصميم المربع منذ آيفون 11، وحتى آيفون 15.

وتشير التوقعات إلى أن التصميم الجديد للكاميرا سيسمح لأبل بتقديم ميزة تسجيل الفيديوهات الاتجاهية Spatial Video في إصدارات آيفون 16، وآيفون 16 بلس، وذلك بعد أن كانت تلك الميزة متاحة فقط للإصدارات العليا “برو”.

من المتوقع أن تقدم أبل زراً جديداً مخصصاً لتصوير الفيديوهات والصور، يسمى Capture Button، وسيكون مزوداً بمحرك لإصدار الاهتزازات عند الضغط عليه، بدلاً من اعتماده على آلية ميكانيكية للتشغيل، كما أنه سيكون مزوداً بمستشعر لقوة الضغط، بحيث يمكن تفعيل أوضاع التصوير المختلفة للصور والفيديوهات باختلاف قوة الضغط عليه.

الزر الجديد يتواجد على الجانب الأيمن للهواتف الأربعة، بحيث يسهل على المستخدمين تجربة التصوير خلال حمل الهاتف على نحو أفقي، خاصة عند تصوير الفيديوهات.

وأشارت بعض التقارير إلى أن عدسة الكاميرا ذات زاوية التصوير الواسعة للغاية Ultra Wide بهواتف آيفون 16 برو ستحصل على ترقية من حيث دقتها، فسترتفع إلى 48 ميجابكسل، مما سيسمح بتصوير لقطات عالية الدقة بزاوية واسعة للغاية، ويتيح ذلك التقاط كم هائل من التفاصيل داخل الصورة أو الفيديو.

ورجحت عدد من التسريبات أن يقدم هاتف آيفون 16 برو ماكس عدسة تصوير جديدة كلياً للتكبير، ليكون أول هاتف بعدسة مزودة بقدرات فائقة للزووم تعتمد على معمارية مخروطية جديدة، تزود الهاتف ببعد بؤري يصل إلى 300 مليمتر، مما يجعله مثالياً لتصوير الفعاليات والمباريات الرياضية والحياة البرية، وبالتالي سيكون الإصدار الجديد من هواتف أبل القادمة خياراً مثالياً للمصورين المحترفين.

 

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى