قضايا ومحاكم

إدانة ممرضين وأطباء متهمين بـ”الإهمال الطبي”

أدانت المحكمة الإبتدائية بفاس، اليوم الإثنين، ممرضين وأطباء وحراس عامين، متابعين في ملف الإهمال الطبي بمصحة الأم والطفل بالمستشفى الجامعي الحسن الثاني بفاس.

وقضت المحكمة اليوم بسنة حبسا نافذا في حق 3 ممرضين متابعين في الملف، وستة أشهر موقوفة التنفيذ في حق 9 متهمين آخرين، من بينهم أطباء وممرضين رئيسيين وحراس عامين.

هذا، وباشرت الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بمدينة فاس، البحث في هذه القضية، بناء على بلاغ موجه إلى النيابة العامة باستئنافية فاس يتعلق بشبهة الإهمال المتسبب في الوفاة بمصلحة مستعجلات الأطفال بمستشفى الأم والطفل بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس.

يذكر أن الوكيل العام للمحكمة الابتدائية بفاس، قرر منتصف شهر فبراير الماضي، إحالة ثلاثة ممرضين على السجن، وحفظ ملف ثلاثة أساتذة أطباء وطبيبين إفريقيين، بينما تمت متابعة تسعة آخرين في حالة سراح مؤقت، ويشمل ذلك ثلاثة ممرضين وحارسين عامين وممرضة رئيسة وثلاثة أطباء متدربين.

وتمت محاكمة المتهمين، ومن بينهم ثلاثة ممرضين اعتقلوا احتياطيا في سجن “بوركايز”، بتهم تتعلق بالتقصير في أداء الواجب المهني والإهمال الطبي التسبب في القتل غير العمدي دون قصد، والامتناع عمدا عن تقديم المساعدة لشخص في خطر، وعدم تقديم المساعدة لشخص في حالة خطر في مستشفى الأم والطفل التابع للمستشفى الجامعي الحسن الثاني بفاس.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى