ثقافة وفن

حملة مقاطعة تهدّد مهرجان موازين

أطلق نشطاء مغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي حملة واسعة لمقاطعة مهرجان “موازين” الموسيقي، الذي ستحتضنه مدينتا الرباط وسلا ما بين 21 و29 يونيو المقبل، بسبب ميزانيته المالية الضخمة والأجور الخيالية التي يتقضاها الفنانون.

“لا ترقصوا على جرح إخوانك”، هو الوسم الذي اعتمده مجموعة النشطاء في هذه الحملة، داعين إلى مقاطعة المهرجان، الذي ينتظر أن يشهد حضور كبار نجوم الموسيقى والغناء العرب والأجانب، وإلى جعل المسارح فارغة من الجماهير.

ويعتقد المنخرطون في حملة المقاطعة أن الأولوية يجب أن تكون لتوجيه الأموال لمساعدة ضحايا زلزال الحوز ولتحسين جودة التعليم والنهوض بقطاع الصحة والبنية التحتية، بدل إنفاقها على الغناء والرقص وعلى الطائرات الخاصة والفنادق الفخمة للمشاركين، إلى جانب الأجور التي يتقاضونها لإحياء الحفلات.

في المقابل، وردّا على هذه الحملة، أعلنت جمعية “مغرب للثقافات”، وهي الجهة المنظمة للمهرجان، إن موازين لم يعد يعتمد على التمويل العام، وأنه يعتمد على التمويل الخاص بنسبة 32%، بينما تمثل المداخيل المتنوعة مثل تذاكر الدخول والبطاقات والإعلانات 68% من الميزانية الكلية للمهرجان.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى