حوادث

تسجيل حالتي انتـ ـحار في يوم واحد بتاونات

المهدي نهري

أمرت النيابة العامة المختصة بالدائرة الاستئنافية بفاس، اليوم الثلاثاء ، بإخضاع جثتي شخصين للتشريح الطبي قصد تحديد السبب الحقيقي للوفاة، بعد العثور عليهما بكل من جماعة بني وليد و جماعة بوعادل بإقليم تاونات .

وأفادت مصادر “حقائق24 ” أن شاب أعزب ، من جماعة بوعادل عثر عليه من قبل أفراد عائلته جثة ، في حين تم العثور على جثة شخص ستيني في اليوم نفسه بجماعة بني وليد مرجحة أن يكون الشخصان قد أقدما على الانتحار.

الحالتين جميعها عرفت فتح أبحاث قضائية تمهيدية، موازاة مع إخضاع جثث الضحايا للتشريح الطبي لتحديد السبب الحقيقي للوفاة، ومعرفة الأسباب الكامنة وراء تزايد حالات الانتحار بإقليم تاونات تبعا لتعليمات النيابة المختصة.

وعبرت فعاليات جمعوية بإقليم تاونات، لجريدة حقائق24، عن أسفها لتزايد حالات الانتحار، مطالبة بالرفع من الاهتمام بجانب الصحة النفسية من خلال توفير عدد كاف من الأطباء المختصين بالمناطق التي تعتبر نقطا سوداء على مستوى الانتحار، فضلا عن توفير الأدوية بالمجان، وتحديد الأسباب الحقيقية للظاهرة، مع إيجاد الحلول الفعالة، وأولها توفير ظروف العيش الكريم.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى