منوعات

حركة “طالبان” تتبنى هجوما إنتحاريا في كابول

أعلن الرئيس الأفغاني أشرف غني، أن انفجارا قويا ناجما عن سيارة مفخخة تبنته حركة “طالبان” هز، اليوم الثلاثاء 19 أبريل ، العاصمة الأفغانية كابول نشبت على إثره مواجهات عنيفة أسفرت عن مقتل وإصابة العديد من الأشخاص. 

ويشكل هذا الهجوم الذي استهدف حيا مكتظا بالسكان أول هجوم كبير تنفذه حركة “طالبان” في كابول منذ أن أعلنت عن بدء موسم القتال هذه السنة.

وأدان غني، في بيان، “بأشد العبارات الاعتداء الارهابي الذي وقع في حي بولي محمود خان في كابول والذي اسفر عن استشهاد العديد من المواطنين وإصابة آخرين”.

وأضاف أن “مثل هذه الاعتداءات الارهابية لن تضعف ارادة وتصميم قوات الأمن الأفغانية على محاربة الإرهاب”.     من جهته، قال المتحدث باسم حركة “طالبان”، ذبيح الله مجاهد، إن مقاتلي الحركة “تمكنوا من دخول مكتب الادارة الوطنية للأمن”، التي تعد أبرز وكالة للاستخبارات في أفغانستان.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية، صديق صديقي، في تصريح نشرته وكالة “فرانس برس”، إن “الانفجار الأول نفذ من طرف انتحاري بواسطة سيارة”، مشيرا إلى وجود “عنصر أو عنصرين انتحاريين مازالا يقاومان” في محيط الانفجار.

وأكد  أن “قوات الأمن الأفغانية قد طوقت موقع الهجوم بالكامل”. وكان القصر الرئاسي الافغاني قد أفاد في بيان سابق نشره على موقع تويتر  بأن “الاعتداء الارهابي الحاصل اليوم قرب منطقة بولي محمود خان في كابول يثبت الهزيمة الواضحة للعدو في المعركة الثنائية ضد قوات الامن الافغانية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى